شعب بريس جريدة إلكترونية مغربية _ الأمير تشارلز يشيد بالإسلام...والصحافة تتحدث عن اعتناقه هذا الدين الحنيف
    شعب بريس مرحبا بكم         الجزائر كسولة في محاربة الفساد !             حوادث الشغل تتسبب سنويا في كارثة حقيقية بالمغرب             الاقتصاد الوطني يفقد 432 ألف منصب شغل سنة 2020             بسبب الأزمة الوبائية..المديونية الداخلية تتجاوز لأول مرة 604 ملايير درهم            

  

إعلانات

         
 


أضيف في 29 نونبر 2010 الساعة 26 : 09

الأمير تشارلز يشيد بالإسلام...والصحافة تتحدث عن اعتناقه هذا الدين الحنيف





تعرض الأمير تشارلز، ولي عهد بريطانيا لهجوم شرس من الكتاب البريطانيين، بعد أن أشاد بتعاليم الدين الإسلامي والقرآن الكريم، ووصلت انتقادات مهاجميه إلى حد القول بأنه اعتنق الإسلام لكنه يُخفي هذا الأمر
يأتي هذا بعد أن طالب العالم بأسره بالاقتداء بالتعاليم الإسلامية، في إطار الجهود الرامية إلى المحافظة على البيئة؛ لأن تدمير البيئة من قِبل الإنسان يتنافى مع التعاليم الدينية، خاصة في الإسلام. مشيرًا إلى أن القرآن الكريم يؤكد الرابط الوثيق بين الإنسان والطبيعة
وقال الأمير تشارلز، في خطابه الذي اختار إلقاءه من مركز أكسفورد للدراسات الإسلامية، وتمحور حول موضوع "الإسلام والبيئة": "إن الممارسات التي أدت إلى تدهور البيئة تتجاهل التعاليم الروحية، مثل تلك التي جاءت في الإسلام". 
وذكرت وكالة "سما" الفلسطينية في تقرير نشرته السبت، أن ما زاد الانتقاد لولي عهد بريطانيا عدم إشارته إلى المسيح أو حواريه، وتحدثه باستفاضة عن القرآن الكريم وتعاليم الإسلام بشأن ضرورة المحافظة على البيئة، موضحًا أن القرآن يقدّم رؤية متكاملة للكون، مستشهدًا ببعض الآيات القرآنية التي تؤكد ذلك.
وعلى إثر تلك الإشادات من جانب الأمير تشارلز، قالت الوكالة إن الأمير تشارلز تعرض لاتهامات بأنه مسلم في الخفاء، أو أنه ببساطة مختل؛ فليس لشخص أوروبي غير مسلم أن يمتدح تعاليم الإسلام ويتحدث عنه إيجابيًا ما لم يكن هناك شيء خفي خطأ في أعماقه، على حد قول مهاجميه
وكان الأمير تشارلز دعا المجتمع البريطاني إلى الاستفادة من الثقافة الإسلامية عند الحديث عن اندماج المسلمين في المجتمع البريطاني خلال تجمع رسمي، قائلاً: "إننا يجب ألا نرفض ثقافتهم كلية، بل علينا انتقاء الأفضل منها، والاستفادة ستعم على الجميع". 
كما امتدح أيضًا نمط العيش التقليدي في الإسلام، حين ذكر أن الإسلام يسعى إلى الوسطية، بوصفها نموذجًا يتيح الحفاظ على التوازن في العلاقات، وأن الإسلام حذر من أن هناك حدودًا لعطاء الطبيعة.
وأشار إلى ان العصر الذهبي للحضارة الإسلامية "القرنين التاسع والعاشر" تميز بتقدم علمي مذهل، من خلال فهم فلسفي متجذر في روحانية عميقة لاحترام الطبيعة
وقال في حديثه بجامعة أكسفورد: إن الأمر يتعلق برؤية مندمجة للعالم تعكس الحقيقة الأبدية، التي تعني أن الحياة متجذرة في وحدانية الخالق. مشددًا على أهمية مفهوم التوحيد، الذي يعني وحدانية الله، متوقفا عند حقيقة أن علماء المسلمين يفسرون هذه الرؤية بشكل واضح، ومستشهداً بابن خلدون، الذي قال إن جميع المخلوقات تخضع لنظام واحد ومنضبط
وأشار الأمير تشارلز إلى أن العالم الإسلامي يملك أحد الكنوز الغنية بالحكمة والمعرفة الروحية التي وُضعت رهن إشارة البشرية، موضحًا أن ذلك يمثل في الآن إرثا نبيلا للإسلام، وهدية ثمينة لباقي العالم، مقرا بأن هذه الحكمة يحجبها الاتجاه المهيمن للمادية الغربية    المختصر





شروط التعليق في الموقع

اضغط هنـا للكتابة بالعربية 

( لوحة مفاتيح اللغة العربية شعب بريس )

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

الاستعدادات لإعادة فتح مسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء

إعادة مصاريف الحج لأصحابها والإبقاء على نتائج القرعة

المجلس الأعلى العلمي يحدد قيمة زكاة الفطر لهذه السنة

فيديو.. زكاة عيد الفطر وطريقة إخراجها

وزارة الأوقاف.. مراقبة هلال رمضان مساء غد الأحد

مركز فلكي: الاثنين أول أيام رمضان بالمغرب

الأزهر الشريف.. الحجاب عادة وليس عبادة أو فريضة إسلامية

الفاتيكان يُطلق شعارا خصيصا لزيارة البابا إلى المغرب

الرباط.. أمير المؤمنين يترأس اليوم إحياء ليلة المولد النبوي

أمير المؤمنين يطلق "الدروس الحديثية" لتعميم الحديث النبوي الشريف (فيديو)





 
  

إعلانات

                
  الرئيسية اتصل بنا  اعلن معنا   تنويه   انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة