شعب بريس جريدة إلكترونية مغربية _ هزلت حينما يزايد العدل والإحسان على حزب الله في القصير
    شعب بريس مرحبا بكم         الجزائر كسولة في محاربة الفساد !             حوادث الشغل تتسبب سنويا في كارثة حقيقية بالمغرب             الاقتصاد الوطني يفقد 432 ألف منصب شغل سنة 2020             بسبب الأزمة الوبائية..المديونية الداخلية تتجاوز لأول مرة 604 ملايير درهم            

  

إعلانات

         
 


أضيف في 31 ماي 2013 الساعة 14:07

هزلت حينما يزايد العدل والإحسان على حزب الله في القصير



الباحث المغربي ادريس هاني


ادريس هاني

 

في بيان الهيئة المغربية للدفاع عن قضايا الأمّة الذي يعتبر الذراع الحقوقي لتنظيم العدل والإحسان، نقف على تهجّم وتطاول صبياني من تنظيم الزّاوية الياسينية على حزب مقاوم في لبنان في شأن شرق أوسطي يجهل فيه دراويش الجماعة كوعهم من بوعهم. ويعجب القارئ حينما ينصت إلى جماعة لم تنتج في كل تاريخها ما هو ملفت في المعقول وفي الشّرع، تعتبر أن تدخّل حزب الله في القصير غير مبرر شرعا وعقلا. كما ترى في هذا التدخل فتنة تخدم الصهاينة. وأريد أن أقف عند هذين الحكمين العجائبين بعجالة من باب لجم الغلمان عن الافتئات والعدوان.

 

حكاية العقل والشّرع

 

كان أحرى أن تقنع هذه الجماعة أبناء حارتها بمستوى تمكّنها في الصناعتين العقلية والشرعية. فأمّا العقلية فدون ذلك خرط القتاد. فلقد أجمع العقلاء في هذا البلد على اختلاف أهوائهم ومشاربهم الأيديولوجية والسياسية والحزبية على أنّ هذه الجماعة أفلست في مجال المعقول السياسي والديني والعرفي. فلقد كان ديدنها الخسران المبين في كل ما امتدت إليه يدها أو طاله لسانها.جماعة تقوم كل أفكارها ومشارعها وأيديولوجيتها على أضغاث أحلام. وها هي بعد أن فشلت في إقامة ربيع الأعراب في المغرب تعوّض حظّها العاثر بالحديث عن بلد شرق أوسطي زعمت أنه نظام مجرم يقتل شعبه.وإذا بدأنا فدلكتنا مع هذه الجماعة من جهة الشّرع، فإنّ الشّرع إن أريد به شرع الله، فإنّ الحزب حينما دخل إلى القصير كان يدرك أيضا الوجه الآخر لشرع الله؛ الوجه الذي تجهله جماعة توقت شرع الله مع الآذان الأمريكي والقطري.إنّ جماعة العدل والإحسان وصبيانها الذين يتوفرون على وعي شرعي هزيل لا يلقون بالا لعبارة غير شرعي كما لو أنّهم طرحوا السؤال وحصلوا على الجواب. ومن بؤسهم أنهم يعطون دروسا في الشرع لفئة يسوسها الفقهاء. ولم يذكر البيان ما وجه الرفض الشرعي لهذا التدخل لكي نلقمهم حجرا شرعيا مناسبا. لكنهم اكتفوا بسوق تلك العبارة ادعاء ساذجا لا قيمة له في الاعتبار العلمي.


 

أمّا إن قيل الأمر له علاقة بالشرعي من النّاحية القانونية، فنحب أن نذكّر هذه المجموعة الحقوقية التي لم تحفظ دروسها جيدا بأنّ التحاكم إلى القانون الدولي يعرّي هذه المزاعم عن صحّتها. إنّ الحديث عن كون نظام ما ديمقراطي أم غير ديمقراطي، لا علاقة له بالشرعية في القانون الدولي. فإن كانت بعض الأطراف الإقليمية التي لها علاقة مشبوهة مع تنظيم العدل والإحسان تمارس البلطجة داخل المؤسسات الإقليمية والدولية بقوة المال والغاز، فاستجمعت الزعيق الأعرابي لطرد سوريا من الجامعة العربية، فإنّ النظام السوري لا زال ممثلا في الأمم المتحدة مما يعني أنّ القانون غير الدعاية المتواصلة لغسل دماغ الحمقى ليل نهار. وتؤكد المبادرة الدولية لعقد اجتماع جنيف2 على شرعية النظام السوري باعتباره الطرف المعني بالمفاوضات. وإذا كان النظام السوري يتمتع حتى الآن بالشرعية الدولية طبقا للقانون الدولي، فهو يملك بموجب قانون السيادة أن يتحالف مع أي دولة أو طرف شاء لحماية بلده من العدوان.

 

 يبقى أنّ الجماعة الجاهلة بالقانون الدولي لا تتحدّث عن المجموعات التي تدخل إلى سوريا بطرق غير قانونية لنشر القتل والفتك بالمدنيين وتخريب البلد. إن الجماعة لا تؤمن بالعدل والإحسان وهي تغضي عن عشرات الآلاف من الإرهابيين نبيشة القبور وآكلي الأكباد المتدفقين من الحدود التركية على سوريا في إطار جهاد المناكحة. لم نجد بيانا من هذه الجماعة ضد نبش الإرهابيين لقبر الصحابي الجليل حجر بن عدي، ولا سمعنا لهم صوتا ضد إقدام أحد الإرهابيين من الجيش الحر على أكل قلب وكبد جثة لعسكري. هم يتحدّثون اليوم فقط عن دخول حزب الله في القصير لأنه خيّب أملهم في حلم يشبه سائر أحلامهم بإقامة الخلافة على طريقتهم. وهذا ما يؤكّد أن الخلافة التي دافعت عنها جماعة العدل والإحسان لا تختلف عن الخلافة التي تسعى إليها النصرة. يعني هي في نهاية المطاف ليست على منهاج النبوة ولكنها على منهاج آكلة الأكباد. وهذا ما يعزّز ما كنا نشير إليه دائما من أنّ هذه المجموعة تمثّل التّصوف الوهّابي وأنّ مؤسسيها فيهم عرق من معاوية.

 

التدخل فتنة يستفيد منها الصهاينة

 

يدرك دراري الجماعة المذكورة أنهم يتطاولون حيث وجب التواضع والصّمت. لذا يعرفون أنهم في بيانهم الصبياني هذا إنّما يضعون أنفسهم حيث الصهاينة. لذا وعلى طريقة الصبيان يذيلون كلامهم بأن هذا فتنة يستفيد منها الصهاينة. وبما أن هذه الجماعة لا تخجل لأنها لم تشارك في أي معركة مصيرية للأمة، فهي لا تجد ما يمنعها من أن تعطي دروسا للمقاومة التي تعرف مهامها جيدا. ويتجلى العقل العدلاوي في منتهى مفارقاته حينما نجدهم يعتبرون تدخل حزب الله في القصير يستفيد منه الصهاينة. مع العلم أن بيان مجموعتهم تلك يتزامن مع الهجوم الصهيوني على دخول الحزب في القصير !؟؟. فرأي الصهاينة اليوم في تدخل حزب الله في القصير هو نفسه موقف جماعة العدل والإحسان. وما يجهله هؤلاء أو يتجاهلونه هو أن الحزب والجيش العربي السوري قد وضع يده على مكاتب وآليات وضباط صهاينة كانوا يشاركون حلفاء جماعة العدل والإحسان في القصير ستكشف قريبا لتكون الفضيحة (على كلاكل). لم يكن دافع المقاومة في انخراطها في تلك المعركة المصيرية طائفيا أو أي اعتبار تلوكه هذه الجماعة أو تلك، بل كان ذلك بدافع استراتيجي لأن القصير شكلت عش الدبابير الصهيونية ومركزا لبدء تنفيذ خطط كبرى تستهدف ضرب المقاومة في لبنان. فالقصير لجهلة الجغرافية هي على تماس مع لبنان ومحاذية للبقاع الغربي حيث توجد مواقع المقاومة اللبنانية.

 

إن العدل والإحسان تعبّر عن الموقف الصهيوني وهي تتهجّم على المقاومة. لا سيما بعد أن أفلست هذه الجماعة وهي تسعى في سياق التمكين لتطرق باب السفارات الدولية والاستقواء بحلفاء الصهاينة. لقد اعتبر البيان أنّ الأسد مجرم يقتل شعبه. بمعنى آخر أنه مجرم يقاتل ضد النصرة والمتطرفين الذين يسمونهم في مواقع أخرى بالإرهابيين. الحديث عن قتل النساء والشيوخ والأطفال إنشاء سخيف يستعمل في المكان الخطأ. لأنّ مبدعي جهاد المناكحة والقتل على الهوية والذبح والتخريب هم الذين يعيثون فسادا. هناك معركة مصيرية للأمة، وليست أمة تنظيم العدل والإحسان التي يعتقدون أنها هي النصرة والجيش الحر.هذه المعركة لا مكان فيها للشعر والإنشاء، بقدر ما هي معركة تحدي ضدّ مشروع واضح المعالم. ولقد كان قادة العدل والإحسان حتى عهد قريب يشاركون في مؤتمرات في سوريا برعاية الأسد. ولم ينبسوا ببنت شفة. الآن أصبحت الجماعة المذكورة لسان حال النصرة وآكلي الأكباد والصهاينة في بلادنا. لكن بقي أن أقول لهذه الجماعة التي ألفت أن تصدر بياناتها المجّانية الحمقاء: بما أنّكم مؤمنون بقدسية هذه المعركة، وبما أنكم تعتقدون أن مشروع الخلافة الذي فشل في المغرب وتنتظرون نجاحه في بلاد الشّام يستحقّ ويحتاج إلى النّصرة و "النّصرة"، فما الذي يجعلكم مثل ربّات الحجال تصدرون البيانات من أكواخكم، أليس الأولى إن كنتم رجالا ومجاهدين ومتحرقين أن تبعثوا بشبابكم إلى القصير ليخلصوها من مقاتلي حزب الله؟؟





تعليقات الزوّار
التعليقات الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- لقد ابتغوا الفتنة وقلبوا لك الامور=صدق الله=

مسلم و بس

أحيي كاتب المقال لآنه كشف المنافقين في هذا البلد اولا ومنافقي الذين ينتسبون الي الاسلام زورا وبهتانا وهم يحسبون أنفسهم علماْ ء أجلاء وفي الحقيقة هم خدام أسيادهم . ولكن المنافقين لايفقهون ولا يعلمون .
ان الفتنة التي اشعلها الغرب في الشام لا علاقة لها بالدين لا من قريب ولا من بعيد ولكن بالثروات النفطية الها ئلة المتواجدة بشواطئ سوريا التي اراد بشار تسليم استثمارها الي روسيا والي الصين بدلا من الغرب وحليفتهم اسرائل . وكما نجحوا في تقسيم السودان فهم يسعون الي تغيير النظام السوري حتى يتسنى لهم وضع دمية مكانه. اما الكلام عن صراع طائفي فهو فقط لذر الرماد في اعين من يسمون أنفسهم بالطائفة الناجية يوم القيامة واستمعمال هؤلاء وقودا لحرب بالوكالة تكون غنيمتها للغرب بدماء أقوام يشهدون لله بالوحدانية ولنبيه محمد عليه السلام بالرسالة

في 31 ماي 2013 الساعة 27 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق


شروط التعليق في الموقع

اضغط هنـا للكتابة بالعربية 

( لوحة مفاتيح اللغة العربية شعب بريس )

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

وزير الأوقاف الجزائري يكشف عن الملّة الحقيقة لنظام العسكر!

رسالة الى حنان عشراوي

نجيب كومينة: حالة شبيهة بالجنون تملكت أصحاب القرار بالجزائر

طلحة جبريل يكتب: المغرب التزم بضبط النفس لفترة طويلة

أبواق الداخل والخارج لصحافة الاسترزاق

السكتة الدماغية..قناص يُطلق النار بعد الإنذار

حقوق الإنسان كقيمة بورصوية مربحة

القاسم الانتخابي للمسجلين.. آلية لربط المسؤولية بالمحاسبة ومحاربة الريع والطائفة

بموازاة مع استئناف جلسات الحوار الليبي في بوزنيقة.. الدبلوماسية العسكرية الجزائرية تباشر تحركاتها البهلوانية

استاذة: تأخير الدراسة لن يكون أكثر وجعا من ألم فراق أمّ أو إبن أو قريب





 
  

إعلانات

                
  الرئيسية اتصل بنا  اعلن معنا   تنويه   انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة