شعب بريس جريدة إلكترونية مغربية _ لصوص الدراجات النارية يدقون مسمارا آخر في ''أخلاقيات'' العدل والإحسان
    شعب بريس مرحبا بكم         الجزائر كسولة في محاربة الفساد !             حوادث الشغل تتسبب سنويا في كارثة حقيقية بالمغرب             الاقتصاد الوطني يفقد 432 ألف منصب شغل سنة 2020             بسبب الأزمة الوبائية..المديونية الداخلية تتجاوز لأول مرة 604 ملايير درهم            

  

إعلانات

         
 


أضيف في 25 شتنبر 2013 الساعة 11:54

لصوص الدراجات النارية يدقون مسمارا آخر في "أخلاقيات" العدل والإحسان









عزيز الدادسي

 

يوم بعد يوم وسنة بعد سنة يتعرض الخطاب الأخلاقي لجماعة العدل والإحسان إلى ضربات قوية، ليس من طرف خصومه ولكن من طرف أتباع الجماعة، وكان عبد السلام ياسين يوصي أتباعه بأن يكونوا قوة أخلاقية، لكن ممارسات الجماعة وممارسات المحيطين به وحتى أقاربه كشفت عن زيف "أخلاقيات" الجماعة، وظهر للعيان أن هذا التنظيم وكباقي التنظيمات الإسلامية، ليست سوى تجمعات لإخفاء اللصوص الصغار والكبار وإخفاء المكبوتين وذوي الحاجات الجنسية ومقتنصي الفرص والمغتنين من الأموال التي يتم جمعها باسم الزكاة أو الإعانات أو الواجبات الشهرية.




 

 هذه المرة جاءت الضربة من لصوص الدراجات النارية، ومن الجهة التي تعتبر معقل الجماعة والشاهدة على ميلادها، من مراكش ووارزازات. لقد أقدمت مصالح الشرطة القضائية على اعتقال عبد الرحيم لسان الدين، الناشط في صفوف الجماعة بوارزازات، من أجل تورطه في قضية سرقة دراجات نارية، وكانت مصالح الأمن قد أوقفت محمد بيصار المبحوث عنه من قبل مصالح الأمن بمراكش وذلك تبعا للمراقبة الروتينية من قبل الأمن العمومي بوارزازات، حيث كان يمتطي دراجة نارية لا تتوفر على اوراق تبوثية، واعترف أنه هو وشركاؤه باعوا خمس دراجات نارية مسروقة بواسطة عقود بيع صادرة عن لسان الدين عضو جماعة العدل والإحسان.

 

 وبهذا تكون الجماعة محضنا لكل من له نزوات وشذوذ في السلوكات والممارسات، وهي التي ظهرت من خلال الصور والأشرطة التي لم تدخر عنصرا من عناصر الجماعة، بمن فيهم قياديين وعناصر من عائلة مؤسس الجماعة، حيث إن الجماعة أصبحت محضنا للأفعال الشائنة على عكس ما تروجه من خطاب أخلاقي وتخليقي.





شروط التعليق في الموقع

اضغط هنـا للكتابة بالعربية 

( لوحة مفاتيح اللغة العربية شعب بريس )

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

وزير الأوقاف الجزائري يكشف عن الملّة الحقيقة لنظام العسكر!

رسالة الى حنان عشراوي

نجيب كومينة: حالة شبيهة بالجنون تملكت أصحاب القرار بالجزائر

طلحة جبريل يكتب: المغرب التزم بضبط النفس لفترة طويلة

أبواق الداخل والخارج لصحافة الاسترزاق

السكتة الدماغية..قناص يُطلق النار بعد الإنذار

حقوق الإنسان كقيمة بورصوية مربحة

القاسم الانتخابي للمسجلين.. آلية لربط المسؤولية بالمحاسبة ومحاربة الريع والطائفة

بموازاة مع استئناف جلسات الحوار الليبي في بوزنيقة.. الدبلوماسية العسكرية الجزائرية تباشر تحركاتها البهلوانية

استاذة: تأخير الدراسة لن يكون أكثر وجعا من ألم فراق أمّ أو إبن أو قريب





 
  

إعلانات

                
  الرئيسية اتصل بنا  اعلن معنا   تنويه   انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة