شعب بريس جريدة إلكترونية مغربية _ وكالة الأخبار الفرنسية تنساق وراء شائعات موقع إخباري رديء
    شعب بريس مرحبا بكم         الجزائر كسولة في محاربة الفساد !             حوادث الشغل تتسبب سنويا في كارثة حقيقية بالمغرب             الاقتصاد الوطني يفقد 432 ألف منصب شغل سنة 2020             بسبب الأزمة الوبائية..المديونية الداخلية تتجاوز لأول مرة 604 ملايير درهم            

  

إعلانات

         
 


أضيف في 21 نونبر 2013 الساعة 12:04

وكالة الأخبار الفرنسية تنساق وراء شائعات موقع إخباري رديء



كيف تنساق وكالة لها تاريخ وراء إشاعات مواقع رديئة؟


 

موحى الاطلسي

 

نشرت بعض المواقع الالكترونية وبعض الوكالات العالمية، التي كان يشهد لها بالجدية والدقة والتحري، خبرا مفاده أن لا احد من وزراء العدالة والتنمية في حكومة بنكيران رافق الملك في زيارته الرسمية إلى واشنطن..

 

ذات المواقع والوكالات بدأت في نفث سمومها منذ الإعلان عن زيارة جلالته لأمريكا، بحيث ركزت في مقالاتها وتحليلها للحدث على جوانب لا علاقة لها بالزيارة، كما لو أنها صادرة عن أعداء للمغرب، وهو ما يتضح من خلال العناوين التي أثث بها موقع كود، مثلا، صفحاته، كـ" حشومة حتى لتعاويد. وزير واحد فقط من "العدالة والتنمية" يرافق الملك إلى واشنطن. وحدهم وزراء التجمع الوطني للاحرار وهذه قائمة بأسماء مستشاريه الذين سيرافقونه"..

 

موقع آخر، ويتعلق الأمر بـ360Le، ذهب حد النيابة عن حزب العدالة والتنمية، وكتب تحت عنوان "البيجيدي غاضب من استثناء بعض وزرائه من الزيارة الملكية إلى أمريكا"، أن قياديي حزب المصباح "لم يفهموا سبب اقصائهم من الزيارة الملكية إلى الولايات المتحدة الأمريكية"، مضيفا أن "أحد أسباب هذا الغضب هو إقصاء عبد القادر اعمارة، وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة، علما أن الوفد يضم عدة مسؤولين في القطاع نفسه، منهم أمينة بنخضرا مديرة المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن، إضافة إلى مصطفى التراب المدير العام للمكتب الوطني للفوسفاط.

 

وعلى عكس ما قيل من طرف هؤلاء، فإن الوفد المرافق لجلالة الملك ضم وزراء من حكومة بنكيران ، ولم يقم بأي تمييز بينهم لأن الزيارة التي يقوم بها جلالته لأكبر قوة في العالم هي زيارة من اجل المغرب ولصالح المملكة، لذا فإن اختيار الوفد المرافق لجلالته تحكمت فيه اعتبارات تهم مصالح المغرب والمجالات ذات الاهتمام المشترك بين البلدين، ولا علاقة لها بما جاء في ذات المواقع الالكترونية من خلفيات سياسوية تكشف عن هزال الفكر والتحليل لدى كاتبي تلك المقالات..

 

للإشارة فإن الوفد المرافق لجلالة الملك ضم رجال الاعمال والمال ورؤساء مؤسسات خاصة وعمومية معروفة، ومنهم مريم بنصالح رئيسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب، ومحمد الكتاني الرئيس المدير العام ل"التجاري وفا"، وسعيد الابراهيمي مدير عام "كازا سيتي فينانس"، وعبد السلام احيزون المدير العام لاتصالات المغرب، وكريم حجي مدير بورصة الدار البيضاء بالإضافة الى وزراء في حكومة بنكيران منهم صلاح الدين مزوار وزير الخارجية والتعاون ومباركة بوعيدة الوزيرة المنتدبة في الخارجية... اما رئيس الحكومة عبد الاله بنكيران فإنه يمثل جلالة الملك والمغرب في مؤتمر عالمي مهم بالكويت، القمة العربية - الأفريقية الثالثة، وهي مَهمة لا يمكن تركها ونهج سياسة الكرسي الفارغ خاصة في الظروف الحالية التي يتربص فيها الاعداء بوحدتنا الترابية وبمصالح المغرب..

 

ولتأكيد ما قلناه، وبالرجوع إلى ما كتبه موقع 360، فإن أحد الاعضاء في ديوان الوزير اعمارة صرح لذات الموقع أن "سفر بنخضرا يعود إلى اختيارها لتمثيل قطاع البترول في الزيارة الملكية لأمريكا."، فعن اي شيء يبحث هؤلاء الذي يتقنون فن العوم في المياه العكرة.؟.

 

إن مسايرة وكالة فرنسا الدولية لهؤلاء يعتبر مسا خطيرا وضربا في الصميم لمصداقية وكالة كانت، إلى امس قريب، يعتد بها وبأخبارها نظرا لتحري الحقيقة والتحقق من الاخبار المنشورة عبرها، واليوم يمكن ان نعلن صلاة الجنازة على الوكالة بعد ان اصبحت تعتمد في استقاء اخبارها على مكتبها بالرباط الذي أضحى ناطقا رسميا باسم مجموعة من الاشخاص الذين ركبوا قطار النضال المتأخر، عبر ما تبقى من حركة 20 فبراير، وذلك للترويح على النفس ومعالجة أمراضهم النفسية عبر كتابات صبيانية يتم نشرها ببعض المواقع الالكترونية التي تنامت كالفطر، ليتم التقاطها من طرف الجهلة الذين لا يفهمون في السياسة ولا يعرفون منها إلا الاسم..فكيف تنساق وكالة لها تاريخ وراء إشاعات مواقع رديئة؟





شروط التعليق في الموقع

اضغط هنـا للكتابة بالعربية 

( لوحة مفاتيح اللغة العربية شعب بريس )

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

وزير الأوقاف الجزائري يكشف عن الملّة الحقيقة لنظام العسكر!

رسالة الى حنان عشراوي

نجيب كومينة: حالة شبيهة بالجنون تملكت أصحاب القرار بالجزائر

طلحة جبريل يكتب: المغرب التزم بضبط النفس لفترة طويلة

أبواق الداخل والخارج لصحافة الاسترزاق

السكتة الدماغية..قناص يُطلق النار بعد الإنذار

حقوق الإنسان كقيمة بورصوية مربحة

القاسم الانتخابي للمسجلين.. آلية لربط المسؤولية بالمحاسبة ومحاربة الريع والطائفة

بموازاة مع استئناف جلسات الحوار الليبي في بوزنيقة.. الدبلوماسية العسكرية الجزائرية تباشر تحركاتها البهلوانية

استاذة: تأخير الدراسة لن يكون أكثر وجعا من ألم فراق أمّ أو إبن أو قريب





 
  

إعلانات

                
  الرئيسية اتصل بنا  اعلن معنا   تنويه   انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة