شعب بريس جريدة إلكترونية مغربية _ هل أصبحت بعض المواقع الإلكترونية فوهة مدفع لتكفير المثقفين وعرضهم على المتطرفين
    شعب بريس مرحبا بكم         الجزائر كسولة في محاربة الفساد !             حوادث الشغل تتسبب سنويا في كارثة حقيقية بالمغرب             الاقتصاد الوطني يفقد 432 ألف منصب شغل سنة 2020             بسبب الأزمة الوبائية..المديونية الداخلية تتجاوز لأول مرة 604 ملايير درهم            

  

إعلانات

         
 


أضيف في 13 فبراير 2014 الساعة 16:13

هل أصبحت بعض المواقع الإلكترونية فوهة مدفع لتكفير المثقفين وعرضهم على المتطرفين



الموقع قدم الشاعرة الامازيغية مليكة مزان قربانا للإسلاميين لنهشها


 

 

عزيز الدادسي

تحت عنوان لا يخلو من التحريض كتب موقع معروف ان الشاعرة الامازيغية مليكة مزان صادرت حلم والدتها بالذهاب إلى الحج، وذلك في محاولة من الموقع تقديم الشاعرة قربانا لنهش لحمها من طرف الاسلاميين المتطرفين..

 

الموقع الالكتروني وكعادته حاول التركيز على ما كتبته الشاعرة مزان حول الاسلام والعربية وذلك لاستعداء الاسلاميين عليها وإثارة نقمتهم، وهو ما يعتبر تحريضا مبطنا من طرف الموقع خاصة عندما يصف مواقفها بـ"الاستفزاز"  وبـ"عدائها الذي تنصبه بكل وضوح للغة العربية والإسلام معا"، دون الحديث عن تقديم اصحاب الموقع للشاعرة في بداية المقال بـ"الشاعرة الأمازيغية المعروف بمواقفها الراديكالية"..

 

بهذا السلوك الذي اقدمت عليه الجريدة الكترونية الاكثر مقروئية في المغرب وأول موقع الكتروني بالمغرب، كما يحلو لأصحابه ترديده بدون كلل ولا ملل، يكون القيمون عليه قد قدموا الشاعرة مليكة مزان في طبق من ذهب لكل من يعتقد ان الله قد اوكل إليه مهمة محاربة المارقين الكفار الفجرة..

 

وبمقالها الذي لا يستحق النشر، وبالأحرى وضعه في واجهة الصفحة الاولى، تكون الجريدة، التي تضم أكبر جيش من الصحافيين والمتحولين إلى مهنة المتاعب التابعين للحركات الاسلاموية بالمغرب، قد وضعت الشاعرة في المزاد من اجل تكفيرها وبلّغت الرسالة إلى المتشددين وأعطتهم الضوء الاخضر لنهشها وإصدار ما يحلو لهم في حقها من نعوت، تماما كما فعلوا في الامس القريب مع المثقف احمد عصيد..

 

وسبق لذات الجريدة ان قدمت قرابين كثيرة لزوارها المتطرفين لكي ينهشوا لحمهم مثل احمد عصيد والفنانة لطيفة احرار... وعرضتهم كأنهم خارجين عن الملة والدين، وهي خطة محبوكة من طرف القائمين على هذا الموقع جريا وراء المزيد من الزوار المفترضين وإذكاء الحقد على المثقفين وأهل الفن..وذلك طبقا للمقولة الفرنسية التي تقول " joindre l'utile à l'agréable "..

 

يشار إلى ان الموقع المعروف جدا جدا كان اول من قدم احرار في طبق من ذهب للمتطرفين الذين اسسوا على التو صفحة تحت عنوان " Tuer Latifa Ahrar, C'est sauver un peuple" للمطالبة بقتلها، انظر صورة الصفحة تحت..

 






تعليقات الزوّار
التعليقات الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- وقعكم من يحرض

عايق بيكم

موقعكم بهذا المقال هو من يحرض

هل هذه صحافة؟

أن يحرض موقع ضد موقع

وصحفيون ضد صحفيين

هزلت

حشومة

في 19 فبراير 2014 الساعة 58 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- دالك الموقع للمتأسلمين

السماوي

الموقع الدي تتكلمون عليه هو للمتؤسلمين و يستغله الجيش الالكتروني للتوحيد و الإصلاح آ (جماعة بائعي الصوصيص و خودنجالآ ) لتمرير خطاباتهم و الدفاع عن بنزيدان و دالك لا يزيد المغاربة الا كرها لهم

في 24 فبراير 2014 الساعة 32 : 09

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- مسلم مغربي

انوار

العز للصحافة الالكترونية التي تبين للمتتبع المغربي حقيقة هولاء الكلاب من بني علمان المحدة الكلاب

في 28 فبراير 2014 الساعة 47 : 04

أبلغ عن تعليق غير لائق


شروط التعليق في الموقع

اضغط هنـا للكتابة بالعربية 

( لوحة مفاتيح اللغة العربية شعب بريس )

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

وزير الأوقاف الجزائري يكشف عن الملّة الحقيقة لنظام العسكر!

رسالة الى حنان عشراوي

نجيب كومينة: حالة شبيهة بالجنون تملكت أصحاب القرار بالجزائر

طلحة جبريل يكتب: المغرب التزم بضبط النفس لفترة طويلة

أبواق الداخل والخارج لصحافة الاسترزاق

السكتة الدماغية..قناص يُطلق النار بعد الإنذار

حقوق الإنسان كقيمة بورصوية مربحة

القاسم الانتخابي للمسجلين.. آلية لربط المسؤولية بالمحاسبة ومحاربة الريع والطائفة

بموازاة مع استئناف جلسات الحوار الليبي في بوزنيقة.. الدبلوماسية العسكرية الجزائرية تباشر تحركاتها البهلوانية

استاذة: تأخير الدراسة لن يكون أكثر وجعا من ألم فراق أمّ أو إبن أو قريب





 
  

إعلانات

                
  الرئيسية اتصل بنا  اعلن معنا   تنويه   انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة