شعب بريس جريدة إلكترونية مغربية _ حركات التحرر في العالم العربي وانعكاساتها على القضية الفلسطينية
    شعب بريس مرحبا بكم         الجزائر كسولة في محاربة الفساد !             حوادث الشغل تتسبب سنويا في كارثة حقيقية بالمغرب             الاقتصاد الوطني يفقد 432 ألف منصب شغل سنة 2020             بسبب الأزمة الوبائية..المديونية الداخلية تتجاوز لأول مرة 604 ملايير درهم            

  

إعلانات

         
 


أضيف في 01 أبريل 2011 الساعة 50 : 10

حركات التحرر في العالم العربي وانعكاساتها على القضية الفلسطينية





أكد المقرئ الإدريسي أبو زيد عضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين أن رياح الثورات العربية تسير في صالح القضية الفلسطينية، مستشهدا بما قاله محمد نزال عضو المكتب السياسي لحركة حماس أن"الرابح الأكبر مما يجري في الأمة هو القضية الفلسطينية والخاسر الأكبر هو إسرائيل" وجاء ذلك في محاضرة تحت عنوان حركات التحرر في العالم العربي وانعكاساتها على القضية الفلسطينية،التي نظمها مكتب حركة التوحيد والإصلاح فرع سيدي عثمان يوم الأربعاء الماضي بخزانة عبد الكريم الخطابي بحي الصدري.

خصائص الثورات الشبابية

وركز أبو زيد في معرض مداخلته على مجموعة من الخصائص التي ميزت الثورات الشبابية العربية ومن جملتها أنها ثورات فريدة بحيث أنها غير قابلة للتحليل ولا للتوصيف وأنها لا رأس يقودها  ولا رمز يمثلها كما هو الشأن في الثورات التي عرفها التاريخ، كما أنها جديدة ديناميكية ومجددة في أسلوبها وذلك في تخليها عن السلاح والقبلية والطائفية، وجمعت أيضا صفة اليقظة الشبابية التجرد والسننية، وقال أن سنة الله في الكون تقتضي اكتمال المظلومية لكي يتم تحقق النصر، وأن شروط الحكم العادل قائم على عدالة معنوية تتمثل في الحرية وعدالة مادية تتمثل في العيش الكريم، وإذا غاب هذين الشرطين اكتملت المظلومية.

الثورة في مصر وسؤال التوافقات السيمائية

وأشار المقرئ أن سقوط الرئيس مبارك عرف توافقات سميائية كريمة وأخرى بغيضة، أما الأولى فهي أن السقوط وافق ذكرى المولد النبوي، وذكرى معركة المنصورة التي وقعت بين 8 إلى 11 فبراير سنة 1250م والتي دارت بين القوات الصليبية بقيادة الملك الفرنسي لويس التاسع عشر والقوات الأيوبية بقيادة الثلاثي فخر الدين يوسف وفارس الدين أقطاي وركن الدين بيبرس حيث انهزم الصليبيون في هذه المعركة هزيمة كبرى ورادعة، وأيضا ذكرى استشهاد الإمام حسن البنا رحمه الله تعالى في 12 فبراير 1949م، وأما التوافقات البغيضة هي مطابقة تأسيس جماعة الإخوان المسلمين لسنة مولد حسني مبارك سنة 1928م و في هذا الصدد استشهد بالمقولة المشهورة"أي حق رفع وأي باطل وضع"

جماعة الإخوان المسلمين والتعاطف الشعب

وقال أبو زيد أن جماعة الإخوان المسلمين كانت بمثابة الهيكل العظمي لجسم الثورة واستطاعت أن تحصل على تعاطف ثلثي الشعب المصري، وظهر هذا خلال نتاج التصويت على الدستور بـ "نعم" بنسبة 77% علما أن الجماعة كانت في صف الدستور لوحدها في مقابل التيارات الأخرى والتي لم تحصل إلا ‘لى 22% من الأصوات.

أبو زيد وشباب الفيسبوك بالمغرب

وأضاف الإدريسي أبوزيد مشيدا بالفيسبوك مستخدميه ومستشهدا بالقرآن الكريم "الحمد لله الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين" فالفيسبوك أصبح وسيلة للتعبير عن الرأي بكل حرية والتصدي للفساد والمفسدين والضغط على الحكومات في الاستجابة للمطالب  الشرعية للشعب، وصرح  أن حركة 20 فبراير هي ساهمت في إطلاق سراح جامع المعتصم، كما أن 20 مارس كادت أن تطلق سراح المعتقلين الستة، واعتبر أن حركة الشباب الشعبية قد تجاوزت التنظيمات والأحزاب والهيآت، معللا "لأن هذا زمن الشباب أما نحن فقد هرمنا" وأكد أن الوعود بالإصلاحات الدستورية ليست كافية في ظل ما يعرفه المغرب من سلطة الداخلية على العملية الانتخابية.

 

محمد حقي –الدار البيضاء





شروط التعليق في الموقع

اضغط هنـا للكتابة بالعربية 

( لوحة مفاتيح اللغة العربية شعب بريس )

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

وزير الأوقاف الجزائري يكشف عن الملّة الحقيقة لنظام العسكر!

رسالة الى حنان عشراوي

نجيب كومينة: حالة شبيهة بالجنون تملكت أصحاب القرار بالجزائر

طلحة جبريل يكتب: المغرب التزم بضبط النفس لفترة طويلة

أبواق الداخل والخارج لصحافة الاسترزاق

السكتة الدماغية..قناص يُطلق النار بعد الإنذار

حقوق الإنسان كقيمة بورصوية مربحة

القاسم الانتخابي للمسجلين.. آلية لربط المسؤولية بالمحاسبة ومحاربة الريع والطائفة

بموازاة مع استئناف جلسات الحوار الليبي في بوزنيقة.. الدبلوماسية العسكرية الجزائرية تباشر تحركاتها البهلوانية

استاذة: تأخير الدراسة لن يكون أكثر وجعا من ألم فراق أمّ أو إبن أو قريب





 
  

إعلانات

                
  الرئيسية اتصل بنا  اعلن معنا   تنويه   انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة