شعب بريس جريدة إلكترونية مغربية _ حْضيوْ راسكم لا يْديرها بيكـم المخــزن آلشُباب!
    شعب بريس مرحبا بكم         الجزائر كسولة في محاربة الفساد !             حوادث الشغل تتسبب سنويا في كارثة حقيقية بالمغرب             الاقتصاد الوطني يفقد 432 ألف منصب شغل سنة 2020             بسبب الأزمة الوبائية..المديونية الداخلية تتجاوز لأول مرة 604 ملايير درهم            

  

إعلانات

         
 


أضيف في 12 أبريل 2011 الساعة 12 : 18

حْضيوْ راسكم لا يْديرها بيكـم المخــزن آلشُباب!





هناك خطط جهنمية تتم حياكتها بمنتهى الذكاء في الكواليس من طرف أصحاب القرار، من أجل إجهاض حلم الشباب المغربي، الذي يسعى إلى جعل المغرب يتحول إلى بلد يعيش شعبه في ظل ديمقراطية حقيقية، عوض الديمقراطية ديال بلعاني التي نعيشها الآن!
فبعد أن عجزت الدولة عن ترويض الشباب بالتخويف والترهيب، بعد مئات السنين من السجن النافذ التي أصدرتها في حق عشرات من المعتقلين، إبان المسيرات الاحتجاجية التي عرفها المغرب، تفتقت عبقرية أصحاب الحال على خطة جهنمية جديدة، تقوم بها الإعلام هذه المرة. وإذا لاحظتم، ستكتشفون أن الصحافة والإعلام الموالي للدولة تغيرت نبرته اتجاه شباب 20 فبراير، وأصبح "يدعم" مطالبهم، ويشيد بـ"تحضّرهم"، وما إلى ذلك من عبارات النفاق البواح، ويفتح لهم الأبواب للتعبير عن هذه المطالب. كل هذا ليس حبا في عيونهم، بل هناك خطة محكمة تسعى إلى احتوائهم بطريقة ناعمة، بعدما فشلت في احتوائهم بالقوة. زعما راه حنا كانتصنتو ليكم، وسنستجيب لمطالبكم، لذلك ليس هناك أي داع في الاحتجاجات. إيوا حضيو راسكم آلشباب وفيقو، هادو را بغاو يضمسو المطالب ديالكم غير بالفن!

محمد الراجي





شروط التعليق في الموقع

اضغط هنـا للكتابة بالعربية 

( لوحة مفاتيح اللغة العربية شعب بريس )

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

وزير الأوقاف الجزائري يكشف عن الملّة الحقيقة لنظام العسكر!

رسالة الى حنان عشراوي

نجيب كومينة: حالة شبيهة بالجنون تملكت أصحاب القرار بالجزائر

طلحة جبريل يكتب: المغرب التزم بضبط النفس لفترة طويلة

أبواق الداخل والخارج لصحافة الاسترزاق

السكتة الدماغية..قناص يُطلق النار بعد الإنذار

حقوق الإنسان كقيمة بورصوية مربحة

القاسم الانتخابي للمسجلين.. آلية لربط المسؤولية بالمحاسبة ومحاربة الريع والطائفة

بموازاة مع استئناف جلسات الحوار الليبي في بوزنيقة.. الدبلوماسية العسكرية الجزائرية تباشر تحركاتها البهلوانية

استاذة: تأخير الدراسة لن يكون أكثر وجعا من ألم فراق أمّ أو إبن أو قريب





 
  

إعلانات

                
  الرئيسية اتصل بنا  اعلن معنا   تنويه   انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة