شعب بريس جريدة إلكترونية مغربية _ ''مغيارة'',,, حد الحقد..
    شعب بريس مرحبا بكم         الجزائر كسولة في محاربة الفساد !             حوادث الشغل تتسبب سنويا في كارثة حقيقية بالمغرب             الاقتصاد الوطني يفقد 432 ألف منصب شغل سنة 2020             بسبب الأزمة الوبائية..المديونية الداخلية تتجاوز لأول مرة 604 ملايير درهم            

  

إعلانات

         
 


أضيف في 25 أبريل 2011 الساعة 03 : 12

"مغيارة",,, حد الحقد..





بمناخير تناطح سقف السماء، عجرفة وتكبرا، تمشي صاحبتنا الخيلاء.. ولولا علمي الأكيد بأنها آنسة "مصون" لظننت أنها حامل في شهرها السابع لبروز "كرشها" بشكل مدمر للأنوثة.. ولأنها تحرص دوما على حشر نصفها السفلي في سراويل ضيقة وغمر نصفها العلوي بما يطمس معالم بطنها المنتفخ تبدو صاحبتنا كـ "مصاصة ديال عشرة د ريال"...
منظرها مثير للشفقة وهي تكبح أنفاسها في محاولات فاشلة لشد بطنها وهي تحادث هذا أو ذاك..
تحسب نفسها "السندريلا"، وبغيرة بواح وبلادة بادية تحارب كل أنثى تعترض طريقها بوسائل بدائية مكشوفة مثيرة للسخرية..
صاحبتنا لا تصادق سوى الذميمات وتصارع كل ذات حسن..
قيل الكثير عن غيرتها المرضية، وحيكت حولها النوادر، غير أن طاووستنا كانت تطير عاليا في سماء الغرور..
يا ويح امرأة تلفت الأنظار في حضرتها.. ويا ويح من تملك قواما يفضح ارتباك قوامها.. والويل كل الويل لمن تحادث الرجال من حواشيها...
إنها "الآنسة الغيور" نسخة من كثيرات يعج بهن عالم النسوة بجنونه وفنونه..
وإني، لعمري، لأعجب من امرأة تغار من كل النساء على كل الرجال..
المرأة الشديدة الغيرة إلى حد الحقد؛ تبرز فيها ملامح النفاق والتسلق من خلال أحاديثها، وأسلوبها في التعامل مع الآخرين، والتمسكن والتظلم بلا سبب وجيه !! وهذا مما يؤسف له حقيقة ، لأنها بذلك تخسر الكثير الكثير..
تخسر لأنها تتصور في داخلها بأن الكل يفهمها كما تريد وتخطط ، وتتجاهل أن هناك من البشر ممن متعهم الله بالفهم والإدراك والتماس الحقائق وفهمها للوهلة الأولى، فتكون بذلك قد أضافت لنفسها صفة أخرى فضلا عن صفاتها الممقوتة، وهي صفة: الحمق والغباء.
إن المرأة الحاقدة على المرأة ماهي إلا نموذجا لأشد أنواع النساء مراوغة وكذبا وتدجيلا ، وهي الأخطر على المجتمع بأسره...
بل إن أكثر الناس كرها للنساء هن النساء أنفسهن. وقد يصل الأمر إلى وصف النساء عامة على لسان امرأة بأوصاف في غاية السوء. صحيح أن غيرة النساء اشد من غيرة الرجال بكثير ولكن أن يصل الأمر حد الكره أو الحقد فهو أمر غريب.
إن غيرة بعض النساء قد تمتد إلي نساء لا تعرفهن، مثل فنانة جميلة أو عارضة أزياء مشهورة فتطلق عليها الشائعات أو تنتقد شكلها بعبارات مثل نحيفة للغاية أو العكس سمينة جدا..
وغالبا ما يكون نقد النساء لبعضهن البعض غير موضوعي ومليئا بالحقد والرغبة في التحقير‏. فإذا واجهت امرأة وسألتها لماذا تكرهين فلانة؟ تسارع بنفي هذا الأمر وتردد أنها ليست أفضل مني‏!!‏
وينصح بعض علماء النفس المرأة التي تعاني من اشتداد الغيرة بـ :
- البحث عن الجوانب الايجابية في حياتها وفي شخصيتها والعمل علي تنميتها‏.‏
-‏ عدم التركيز علي حياة الآخرين إنما علي حياتها وعملها وأسرتها ومستقبلها‏.‏
- تحويل المشاكل والتوترات التي تشتعل في ذهنها إلي طاقة مفيدة من خلال ممارسة رياضة ذهنية أو بدنية‏.‏
-‏ الابتعاد عن الطمع والنظر إلى ما هو موجود في يد الآخرين‏.‏..

ما أشقاك يا امرأة غيرى.. وما أشقاي حين أغار...
وددت لو قيّدته بالضفيره....!!

وغيّبت برموشي عنه

سنا شمس الظهيره..!!

وددت لو كلّ عين

تلتفت صوبه

ضريره!

نعيمة أدهم
naimaadham@yahoo.fr





تعليقات الزوّار
التعليقات الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- صحييييح

زعيم من الرباط

مع كامل الحق. أتصور أن هذه السيدة المدللة ممتلئة البطن من كثرة الزوار.
هل لي أن أكون أحدهم؟
ستجيبين: لا.
أعرف ذلك ربما لأنك مغيارة.
بالتوفيق في كتاباتك الرائعة.

في 10 شتنبر 2011 الساعة 10 : 00

أبلغ عن تعليق غير لائق


شروط التعليق في الموقع

اضغط هنـا للكتابة بالعربية 

( لوحة مفاتيح اللغة العربية شعب بريس )

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

وزير الأوقاف الجزائري يكشف عن الملّة الحقيقة لنظام العسكر!

رسالة الى حنان عشراوي

نجيب كومينة: حالة شبيهة بالجنون تملكت أصحاب القرار بالجزائر

طلحة جبريل يكتب: المغرب التزم بضبط النفس لفترة طويلة

أبواق الداخل والخارج لصحافة الاسترزاق

السكتة الدماغية..قناص يُطلق النار بعد الإنذار

حقوق الإنسان كقيمة بورصوية مربحة

القاسم الانتخابي للمسجلين.. آلية لربط المسؤولية بالمحاسبة ومحاربة الريع والطائفة

بموازاة مع استئناف جلسات الحوار الليبي في بوزنيقة.. الدبلوماسية العسكرية الجزائرية تباشر تحركاتها البهلوانية

استاذة: تأخير الدراسة لن يكون أكثر وجعا من ألم فراق أمّ أو إبن أو قريب





 
  

إعلانات

                
  الرئيسية اتصل بنا  اعلن معنا   تنويه   انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة