نقابة لاسامير تعد بمفاجآت في قضية تسقيف أسعار المحروقات

انت الآن تتصفح قسم : أخبار الحوادث

نقابة لاسامير تعد بمفاجآت في قضية تسقيف أسعار المحروقات

 


 شعب بريس- متابعة

 

توعد منسق الجبهة النقابية، الحسين اليماني، بتفجير مفاجآت وبالوثائق في اللقاء المزمع تنظيمه في 12 مارس وذلك بحضور خبراء في المجال البترولي والاقتصادي .

 

يأتي هذا التصريح في إطار التفاعل المتواصل للجبهة الوطنية مع تقرير مجلس المنافسة الخاص بتحرير أسعار المحروقات وإسهاما في النقاش الوطني المفتوح وحول تأمين متطلبات واحتياجات المغرب من المواد البترولية،  خصوصا مع دخول الموزعين دائرة الضوء في الملف.

 

وأبرز في نفس الصدد، أن بعض الأعضاء من اللجنة البرلمانية الخاصة باسعار المحروقات مستعدون إلى تقديم معطيات جديدة  وحقائق تخص الملف وذلك في إطار ما اعتبره محاربة الجهل والامية التي تعتري الملف .

 

واوضح المسؤول النقابي، أن الجبهة تلتقي طولا وعرضا مع  ما وصفه " بتشريح مجلس المنافسة للوضعية الاقتصادية للمجال البترولي والطاقي وقراءته للواقع  والتي كانت نتيجة للسياسات الحكومية السابقة والتحرير الأعمى لأسعار المواد البترولية ".

 

وأشار في ذات السياق، الى ان الجبهة كانت سباقة الى تقديم المخارج الممكنة للازمة التي يعيشها القطاع خصوصا في تقاطعاتها التنموية والاجتماعية .

 

ودعا الاطار النقابي، الحكومة الى القيام بنقد ذاتي لقراراتها، ثم أضاف قائلا: "ما نعيشه اليوم هو نتيجة لقرارات سياسية"،  مشددا، على ضرورة إعمال شفافية أكثر مع المغاربة في تدبير قطاع الطاقة بالمغرب وتبسيط  الملف .

 

وكان مجلس المنافسة قد رفض مشروع التسقيف المقترح من طرف الحكومة، معتبرا أن حماية القدرة الشرائية للمستهلكين، وتموين السوق، وتنافسية القطاع، تظل رهينة بتحقيق هذا الإصلاح شامل وبنيوي القطاع البترولي بالمغرب.