اعتقال مراسل "روسيا اليوم" بالجزائر

انت الآن تتصفح قسم : حول العالم

اعتقال مراسل "روسيا اليوم" بالجزائر

 

شعب بريس- متابعة

اعتقلت القوى الأمنية في الجزائر، اليوم الثلاثاء، حمزة عقون مراسل قناة روسيا اليوم" RT arabic"،  خلال تأدية عمله الصحفي بينما كان يغطي تظاهرات طلابية وسط العاصمة.

 

وحاول مراسل القناة الروسية، لدى وصوله إلى ساحة الاعتصام، تصوير تجمعات الطلاب عبر هاتفه المحمول، حيث احتشد آلاف الطلاب وسط تعزيزات أمنية كبيرة جدا، وتزامن ذلك مع حملة اعتقالات واسعة في صفوف المتظاهرين وتفريقهم بالقوة.

 

وبعد ذلك، تهجم عدد من عناصر الشرطة على الصحفي "عقون"، وحاولوا مصادرة هاتفه، واقتادوه بالقوة رفقة 7 موقوفين آخرين إلى مركز الشرطة، رغم تأكيده أنه مراسل معتمد.

 

وقال عقون، حسب ما نشرته القناة اليوم، "لقد تم تعنيفي جسديا وضربي من قبل قوات الأمن، ما أدى إلى إصابتي بجروح باليد اليسرى، كما تم تعنيفي لفظيا بكلام بذيء رغم تأكيدي مرارا أنني مراسل صحفي".

 

وبعد وصول الموقوفين إلى مركز الشرطة، تدخل عنصران بزي مدني وأطلقا سراح المراسل عقون، واعتذرا عما بدر من القوى الأمنية.

 

وتشهد الجزائر تظاهرات احتجاجية مستمرة منذ 22 فبراير الماضي، حيث يطالب المتظاهرون بتنحية "جميع رموز بوتفليقة"، كما ترفض شريحة منهم تنظيم الانتخابات الرئاسية في الموعد الذي حدده رئيس الجمهورية المؤقت، عبد القادر بن صالح.