حيل تجعل الشخص سريع التعلم

انت الآن تتصفح قسم : قضايا الناس

حيل تجعل الشخص سريع التعلم

 

 


شعب بريس – متابعة

يقول الاقتصادي الأمريكي البارز، هنري فورد: “إذا استمر الإنسان في التعلم، فإنه يظل شابا إلى الأبد”، ما يؤكد ضرورة عدم التوقف عن الدراسة واكتساب المعلومات، ولكن كيف يصبح الإنسان سريع التعلم كي يتمكن من اكتساب المهارات الواحدة تلو الأخرى دون توقف؟ هذا ما نجيب عنه عبر حيل تجعلك شخص سريع التعلم.

 

لا لإعادة اختراع العجلة

إن كنت تحلم بأن تصبح سريع التعلم، فعليك ألا تضيع الوقت في ابتكار طرق تعليم أو دراسة خاصة بك، فالأمر لا يتطلب إعادة اختراع العجلة، بل السير على خطى الخبراء أو الناجحين في المجال أو المهارة التي ترغب في تعلمها، حيث تعني مجرد محاكاة طريقتهم في التعلم، تحقيق النجاح بنسبة كبرى.

 

التقسيم

يجب أن تقسم المادة أو المهارة التي ترغب في تعلمها، إلى أجزاء مهمة وأخرى ليست على نفس القدر من الأهمية، إذ يؤدي التركيز في البداية على الأجزاء المهمة القدرة على مواصلة التعلم، في وقت قياسي.

 

تجاهل المهام المتعددة

يعرف القيام بالمهام المتعددة، بأنه إتمام نشاطات مختلفة في وقت واحد فقط، الأمر الذي يكشف حينئذ عن ضياع جزء من المجهودات بين أكثر من مهمة واحدة، بغض النظر عن الفوارق بينهم من حيث الأهمية، إضافة إلى ذلك يتسبب هذا الأمر في التشتت، ما يتعارض مع قدرة المرء على سرعة التعلم، ويتطلب عدم الاعتماد على قدراتك الخاصة في إدارة المهام المتعددة.

 

التكرار بصفة دائمة

هي إحدى الخطوات الضرورية لمن يرغب في سرعة التعلم، وتتلخص في تكرار التمرن على المهارة حتى تصبح مكتسبة بصورة أكيدة، وتصير جزءا من العقل اللاواعي.

 

التعلم من مصادر مختلفة

يرى الخبراء أن اكتساب المعلومة بأكثر من شكل، يعني تثبيتها في العقل بصورة أكثر قوة، لذا تأتي أهمية الحصول على العلم من مصادر مختلفة، مثل قراءة الكتب أو حضور المحاضرات أو مشاهدة مقاطع الفيديو عبر صفحات الإنترنت.

 

الثلث والثلثين

يشير مبدأ الثلث والثلثين في تعلم المهارات، إلى ضرورة تخصيص ثلث الوقت فقط إلى الحصول على العلم، فيما يفترض بالجزء الأكبر المتبقي أن يخصص للتمرن، حتى يحصل الإنسان على ما يريده بالشكل النظري والعملي.