الرشيدية تحتضن الدورة الثامنة لسباق تافيلالت الدولي على الطريق

انت الآن تتصفح قسم : أنشطة الجمعيات

الرشيدية تحتضن الدورة الثامنة لسباق تافيلالت الدولي على الطريق

سعيد وعشى – الرشيدية

بعد النجاح الذي عرفته الدورات السبع الماضية تحتضن مدينة الرشيدية، يوم الأحد 15 دجنبر 2019، الدورة الثامنة لسباق تافيلالت الدولي على الطريق على مسافة 9.8 كيلومتر، بمشاركة مرتقبة لحوالي ألفي عداء وعداءة، مغاربة وأجانب، وعدد من محترفي وهواة الجري والسباقات على الطريق .

سباق تافيلالت الدولي على الطريق، والذي تشرف على تنظيمه جمعية سباقات تافيلالت بشراكة مع المجلس الجماعي للرشيدية وشركة الزردة وبالتنسيق مع الإتحاد الرياضي الرشيدية للألعاب القوى، ويحظى باعتراف من الجمعية الدولية للسباقات على الطريق سيكون مساره ممتد على مسافة 9.8 كيلومتر، وسيمر عبر أجمل وأبرز معالم مدينة الرشيدية، حيث ستكون الانطلاقة من أمام السوق المغطاة وسط المدينة، ليمر المشاركون من شارع مولاي علي الشريف وصولا الى المدار الطرقي واد الذهب ليتجهوا بعدها عبر طريق مكناس حتى ثانوية القدس الإعدادية، قبل الرجوع عبر احياء تاركة والمحيط تم أمام مقر ولاية جهة درعة تافيلالت وصولا لنقطة الانطلاق.

وفي إطار اهتمام جمعية سباقات تافيلالت بالفئات العمرية الصغيرة وتحفيزا للعداء المحلي على المشاركة في السباقات على الطريق سيتم مساء يوم السبت 14 دجنبر بالتنسيق مع الجمعية الدولية للسباقات على الطريق والمارطون، والمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي بالرشيدية تنظيم سباق على مسافة 1.4 كيلومتر يشمل فئتين الفئة الاولى من 10 الى 11 سنة والثانية من 12 الى 14 سنة، والذي سيعرف انطلاقته بساحة الحسن الثاني على الساعة الرابعة مساء .

ورصدت اللجنة المنظمة للسباق جوائز مالية مهمة للفائزين بالمراكز الستة الأوائل، لدى الذكور و الاربع الاوليات لدى الإناث، بالإضافة لجوائز رمزية للمحتلين للمراتب الأولى لسباق الخاص بالأطفال .

ولتمكين الاطفال والعدائيين المحليين من المشاركة المكثفة في هذا السباق سيتم ابتداء من يوم الإثنين 09 دجنبر الجاري بالقرب من السوق المغطاة وسط مدينة الرشيدية نصب خيمة للتسجيل والتواصل مع اللجنة التنظيمية للسباق .

وتسعى جمعية سباقات تافيلالت من خلال تنظيم هذا السباق وسباقات تنظمها الجمعية بالمنطقة في تصريح لمدير السباق مولاي الشريف المحمدي العلوي، الى الرفع من عدد العدائيين المحليين المشاركين في السباق وتشجيع هواه الجري بالمنطقة الى خوض غمار السباقات على الطريق الى جانب عدائيين وطنيين ودوليين.

يشار، إلى أن الرقم القياسي لهذا السباق تم تسجليه سنة 2012 من طرف العداء المغربي نجيم القاضي بتوقيت 28 دقيقة و47 ثانية ، ولدى الإناث تم تسجليه سنة 2015 من طرف العداءة المغربية كلثوم بوعسرية بتوقيت 32 دقيقة و30 ثانية .