بعد تأجيل الكان... ماذا سيفعل خليلوزيتش في المغرب؟

انت الآن تتصفح قسم : الشعب الرياضي

بعد تأجيل الكان... ماذا سيفعل خليلوزيتش في المغرب؟


شعب بريس- متابعة

 

أعلنت الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم أمس الثلاثاء عن تأجيل كأس أمم إفريقيا الكاميرون 2021 إلى غاية سنة 2022، وذلك عقب الاجتماع الذي عقدته اللجنة التنفيذية

ومن شأن صدور هذا القرار أن يغير بشكل كبير الاستراتيجية التي كان قد حضرها الناخب الوطني، وحيد خاليلوزيتش، خلال المرحلة السابقة للتحضير لتصفيات كأس إفريقيا ولنهائياتها، سيما وأن تأخير المنافسة لسنة إضافية سيحمل معه تقدم عدد من العناصر الوطنية في السن.

ومن بين أبرز العناصر المهددة بالغياب عن النهائيات نجد نبيل درار الذي سيبلغ خلال سنة 2022 عمر 36 سنة ونور الدين أمرابط 34 سنة.

وستدفع هذه النقطة بوحيد خاليلوزيتش للبحث عن عناصر أخرى شابة قادرة على تأمين المشاركة في نهائيات كأس إفريقيا وكذلك المنافسة على لقبها.

وتسبب معيار السن في فقدان المنتخب الوطني خلال السنة الماضية للعديد من العناصر المميزة، من قبيل امبارك بوصوفة وكريم الأحمدي اللذين قررا الاعتزال دوليا بعد كان مصر 2019، إلى جانب العميد السابق مهدي بنعطية الذي اختار نفس القرار بعد ذلك.