كوريا الشمالية ترفض دخول المساعدات الخارجية لتقليل أضرار الفيضان خوفا من كورونا

انت الآن تتصفح قسم : حول العالم

كوريا الشمالية ترفض دخول المساعدات الخارجية لتقليل أضرار الفيضان خوفا من كورونا

شعب بريس- وكالات

 

أفاد الإعلام المحلي الشمالي، اليوم الجمعة، أن القائد الكوري الشمالي كيم جونغ-أون، أكد أن البلاد تعاني من ضرر حقيقي ناجم عن الأمطار الغزيرة، ولكن عليها عدم السماح بدخول أي مساعدات خارجية خوفا من فيروس كورونا المستجد.

 

وأدلى كيم بهذه التصريحات أثناء ترؤسه اجتماع المكتب السياسي لحزب العمال الحاكم يوم أمس الخميس لمناقشة تدابير التعافي من تداعيات الفيضان، مشددا على أهمية عدم التخلي عن مجهودات مكافحة الكورونا، وفق وكالة الأنباء المركزية الشمالية الرئيسية.

 

ونقلت الوكالة عن كيم قوله، خلال اللقاء، إن "تدهور وضع تفشي الكورونا حول العالم يدعو إلى فرض المزيد من القيود على الحدود واتخاذ تدابير أكثر صرامة لمنع الفيروس، وعدم السماح بدخول المساعدات الخارجية الهادفة لتقليل أضرار الفيضان على الإطلاق".

 

وشدد كيم على الحاجة إلى إعادة إحياء المناطق المتضررة من الفيضان وفقا لاحتياجات المواطنين وبطريقة تمنع أي أضرار مستقبلية من الفيضان أو الكوارث الطبيعية. وقال إنه "لا يمكن أن يترك ضحايا الفيضان يستقبلون الذكرى رقم 75 لإنشاء حزب العمال الحاكم وهم مازالوا في الشوارع".

 

ودمر الفيضان ما يبلغ 39297 هكتارا من حقول الأزر، وغمرت المياه 16680 منزلا و 630 منشأة عامة، وفقا للوكالة. كما أل حق الضرر بالكثير من الطرق والجسور وخطوط السكك الحديدية.

 

وقررت كوريا الشمالية خلال اللقاء رفع قرار الإغلاق عن مدينة كيسونغ الذي استمر لمدة 3 أسابيع منذ 24 يوليوز بعد أن عاد منشق شمالي إلى المدينة الحدودية من الجنوب يحمل أعراض كورونا.