شعب بريس جريدة إلكترونية مغربية _ قوات الردع المغربية : لهذه الأسباب اخترقنا موقع علي أنوزلا
    شعب بريس مرحبا بكم         إدارة الضرائب.. تشديد الخناق على المصحات الخاصة             الجزائر.. المعارضة تتحرك لمنع بوتفليقة من إعدام الشعب             الاتحاد الإفريقي يسلك طريق الحكمة والموضوعية في قضية الصحراء المغربية             كارديف يعتزم مقاضاة نانت بسبب الإهمال في حادث سالا            

  

إعلانات

         
 


أضيف في 16 غشت 2011 الساعة 49 : 10

قوات الردع المغربية : لهذه الأسباب اخترقنا موقع علي أنوزلا





 

 

 شعب بريس- حسن الخباز

 

توصل  موقعنا ببيان من قوات الردع المغربي، يفيد كون الأخيرة  قرصنة موقع "لكم" لصاحبه علي أنوزلا على الفايس بوك ، وعن أسباب إقدامها على هذا الفعل كتبت أن الموقع المذكور صار ناطقا رسميا باسم حركة 20 فبراير، فضلا عن عدم حياده كما جاء في بيانها .الذي ننشره كما هو :

 


بسم الله الرحمن الرحيم


بلاغ من قوات الردع المغربية:


لإيمان منا بحرية التعبير فلقد كنا أول من شجع موقع لكم على الظهور في الساحة الإعلامية تحت إدارة مديرها المدعو " علي أنوزلا" غير أنه لوحظ خرق سافر لجميع قوانين المواثيق الصحفية و أولها الفصل الأول من قانون الصحافة الذي يحث على نشر الخبر بحياد تام.

 


موقع لكم الذي أصبح الناطق الرسمي للحركة المشبوهة أصبح يشبه المغاربة الذين يقولون نعم للدستور بالبلطجية و من يخالفه الرأي يصبح عدوه الأول، كما جمع ثلة من الأقلام المأجورة مثل توفيق بوعشرين و الساسي الذي انتهت مدة صلاحيته منذ زمن الإشتراكية الشيوعية.

 


إننا كقوات الردع نخبركم بأن الذين تنعتوهم بعبيد المخزن و بالبلطجية هم الشعب المغربي الحر الأبي الذي يحيى بشعار " الله -- الوطن-- الملك "، و ليس من اختار طريق التآمر على الوطن.

 


و هذا تحذير لجميع أسرة موقع لكم أن اختراق موقعكم سهل المنال لكن إيمانا منا بحرية التعبير التي لا تحترموها أنتم كطاقم صحفي فضلنا عدم المساس بكم كمغاربة.

 


لكن كونوا على يقين أنه في حالة تم تجاوز خطوطنا الحمراء فلن تروا منا سوى السعير.


"قوات الردع المغربية"


الصفحة التي تم قرصنتها:


http://www.facebook.com/lakomenewz





شروط التعليق في الموقع

اضغط هنـا للكتابة بالعربية 

( لوحة مفاتيح اللغة العربية شعب بريس )

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

الأسباب الحقيقة وراء فشل العثماني في وضع النموذج التنموي

ادريس هاني: بنكيران رتب تقاعده قبل مغادرة رئاسة الحكومة وهو من طالب بذلك

نجيب كومينة: الحكومة فشلت فشلا ذريعا في التواصل بشأن الفوترة الالكتروني

حزب العدالة والتنمية المغربي: هل هي السقطة الأخيرة لتجار الدنيا والدين؟

الأحزاب بوضعها الحالي تمثل عائقا أمام انخراط الشباب في الحياة السياسية

قضية بوعشرين والحداثة الإنتقائية !

حدث المسيرة الخضراء و الوطنية

زمن التفاهة

الشرقي.. آفاق تصدير الغاز الطبيعي إلى أوروبا

الكنبوري.. "ما يجري في تونس قد يدخل البلاد في حرب داخلية"





 
  

إعلانات

                
  الرئيسية اتصل بنا  اعلن معنا   تنويه   انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة