شعب بريس جريدة إلكترونية مغربية _ مخاوف من تخلي الجزائر عن مجانية العلاجات الصحية
    شعب بريس مرحبا بكم         العثور على قلعة غارقة من العصر الحديدي             حطم قلبها بكلمة في عيد الحب فأحرقت منزله             يوتيوب ينشر خطة جديدة لحماية الأطفال             أثر تلوث الهواء على خصوبة الرجال!            

  

إعلانات

         
 


أضيف في 10 نونبر 2017 الساعة 12:36

مخاوف من تخلي الجزائر عن مجانية العلاجات الصحية



صورة من الأرشيف


 

شعب بريس- متابعة

اهتمت الصحف الجزائرية، الصادرة اليوم الجمعة، على الخصوص، بالمخاوف "الجدية" للمواطنين بخصوص التخلي عن مجانية العلاجات الصحية، وخوصصة المؤسسات الاستشفائية، بعد تقديم وزير الصحة مشروع قانون الصحة من أجل إصلاح القطاع أمام لجنة الصحة بالمجلس الشعبي الوطني.

 

 وفي هذا الصدد، اعتبرت صحيفة "الوطن" أن مشروع القانون يعبر بشكل واضح عن تخلي الدولة عن القطاع العمومي لفائدة القطاع الخاص.

 

وكتبت أن "الأمر يتعلق بالفعل بإعادة النظر في مجانية العلاج الطبي. وفي معرض رده على سؤالنا في هذا الموضوع، أجاب الوزير بطريقة غامضة جدا، بشأن اقتراحه إعادة النظر في صياغة هذا الفصل"، على حد تعبير الصحيفة.

 

وأضافت الصحيفة أنه بقراءة كافة بنود مشروع القانون، فإن العديد من الشركاء الاجتماعيين، نقابات وممارسين يعتبرون أن التوجه السياسي واضح، يتمثل في أن مشروع القانون هذا هو مجرد خدعة لوزير الصحة السابق، عبد المالك بوضياف.

 

وشددت على أن هذا النص يتضمن العديد من التناقضات، وذلك استنادا لأحد الممارسين الذي عبر عن أسفه لكون هذا النص يمهد لاختفاء القطاع العمومي لفائدة القطاع الخاص، مؤكدا أن ذلك يناقض مبدأ مجانية العلاجات الواردة في العرض الخاص بدوافع إعداد النص، وأن مقتضيات من هذا القبيل قد تكون لها عواقب وخيمة.

 

ومن جهتها، كتبت صحيفة "ليبرتي" أن وزير الصحة أكد أن مجانية العلاجات تشكل "أحد المكتسبات التي لا رجعة عنها"، دون الأخذ بعين الاعتبار التنوع والروح النقدية لنواب المعارضة، الذين لم يطالبوا سوى بإقناعهم بهذا النهج، على غرار النائبة عن حزب العمال، نادية شويتم، التي توجهت بالعديد من الأسئلة تتعلق بالتناقضات الواردة في تصريحات الوزير ومضمون مشروع القانون المذكور، وخاصة، مجانية العلاجات، وتحسين المنظومة الصحية، ودور الدولة.

 

 وبحسب شويتم، فإن مشروع القانون يكرس بوضوح تخلي الدولة عن القطاع ويفتح الطريق مباشرة أمام الفوضى في القطاع برمته.

 

من جانبها، اعتبرت صحيفة "الحياة" أنه سيتعين على الوزير بذل مجهود كبير لإقناع الرأي العام بخصوص العديد من القضايا، ولاسيما الطابع الاستعجالي لإرساء برنامج وطني للتخطيط العائلي، وكذا قضية الاجهاض الإرادي، بالترخيص بهذه الممارسة في حالتين: عندما يشكل الحمل خطرا على المرأة الحامل أو على الجنين.

 

بدورها، كشفت صحيفة "الشروق" أن أعضاء لجنة الصحة بالمجلس الشعبي الوطني يعارضون مشروع الاصلاح هذا، بالنظر إلى كون بعض البنود جاءت "غامضة ومناقضة لخطاب وزير الصحة"، موضحة أن البند 13 من هذا المشروع ينص على أن الدولة تضمن مجانية العلاجات وولوج جميع المواطنين إليها.

 

وذكرت الصحيفة، في هذا الصدد، بموقف رئيس النقابة الوطنية لمهنيي قطاع الصحة العمومية، إلياس مرابط، الذي ندد بغياب التشاور من أجل إعداد مشروع القانون، مؤكدا أن النقابة تنأى بنفسها عن تصريحات الوزير.

 

أما صحيفة "لوتان دالجيري" فقد عبرت عن استيائها إزاء مصير 189 طبيبا جراحا مقيما يتابعون دراساتهم في السنة الثانية بالجدع المشترك، الذين لم يتوصلوا بأجورهم ودون تعيين في أقسامهم بالجزائر العاصمة وتيزي وزو والبليدة، مشيرة إلى أن هذه الوضعية تعكس حالة الفوضى التي يعرفها القطاع.

 





شروط التعليق في الموقع

اضغط هنـا للكتابة بالعربية 

( لوحة مفاتيح اللغة العربية شعب بريس )

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

الريسوني ينضاف إلى اللائحة السوداء لأعضاء المنظمات المحرضة على الإرهاب

الجزائر.. ظاهرة الفرار الجماعي إلى اوربا تكذب الخطابات البراقة لنظام بوتفليقة

شبح مقاطعة الانتخابات المحلية يرخي بظلاله على الجزائر

تراجع إيرادات النفط والغاز يُجبر الجزائر على خفض الواردات

واشنطن ترى في استقالة موغابي "فرصة تاريخية" لزيمبابوي

عودة الجدل بالجزائر حول رغبة بوتفليقة في الترشح لولاية خامسة

الرئيس المصري يستقبل غدا الثلاثاء سعد الحريري

جدل بالجزائر حول إلغاء الضريبة على الثروة من مشروع قانون المالية 2018

الصلاة في الشوارع بفرنسا..وزارة الداخلية تتخذ قرارا جديدا

منظمة دولية تندد بسجن ناشط حقوقي جزائري بتهمة "التعاطف مع الارهاب"





 
  

إعلانات

                
  الرئيسية اتصل بنا  اعلن معنا   تنويه   انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة