شعب بريس جريدة إلكترونية مغربية _ طائرة جزائرية تفقد جزءا من عجلاتها بفرنسا
    شعب بريس مرحبا بكم         خبير فرنسي.. مستقبل الصحراء يكمن في الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية وليس في التشتت             مسؤول أوربي: الاتفاق الفلاحي الجديد سيفضي إلى علاقات أكثر قوة مع المغرب             جلالة الملك يعزي الرئيس الكولومبي على اثر الحادث الإرهابي داخل مدرسة للشرطة             مدينة إيطالية تبيع المنازل بيورو واحد دون شروط!            

  

إعلانات

         
 


أضيف في 14 فبراير 2018 الساعة 11:29

طائرة جزائرية تفقد جزءا من عجلاتها بفرنسا



عرضت شركة الطيران الوطنية الجزائرية لحوادث عديدة منذ مطلع العام


 

 

شعب بريس- ا ف ب

أعلنت السلطات الفرنسية، أمس الثلاثاء 13 فبراير 2018، أن طائرة ركاب تابعة للخطوط الجوية الجزائرية فقدت قطعة من منظومة العجلات، لدى إقلاعها الخميس الفائت من مطار تولوز في جنوب غربي فرنسا، في حادث لم يحل دون هبوطها بسلام في وهران (غربي الجزائر).

 

وقال متحدث باسم "مكتب التحقيقات والبحوث"، الهيئة الفرنسية المكلفة بالتحقيق في حوادث الطيران، إننا "في هذه المرحلة لم نفتح تحقيقاً، نحن ننسق مع السلطات الجزائرية، ذلك أن الطائرة وصلت" إلى وجهتها في الجزائر.

 

وبحسب البيانات الأولية فإن الطائرة "فقدت لدى إقلاعها قطعةً معدنية تنتمي إلى عجلة المقدمة"، مشيراً إلى أن "قطعة من منظومة العجلات تقع تحت أنف الطائرة".

 

من ناحيتها قالت إدارة مطار تولوز لوكالة الأنباء الفرنسية، إنه "تم العثور في المدرج على محور عجلة مقطوع، ولكن ليس على العجلة نفسها"، بعد إقلاع الطائرة، وهي من طراز بوينغ 737- 600.

 

وكانت الطائرة هبطت بسلام في وهران (400 كلم غربي العاصمة الجزائر).

 

وحاولت وكالة فرانس برس الاتصال بالخطوط الجوية الجزائرية عصر الثلاثاء للتعليق على هذه المعلومات، لكنها لم تتلق أي رد.

 

وتعرضت شركة الطيران الوطنية الجزائرية لحوادث عديدة منذ مطلع العام.

 

وفي 4 فبراير الجاري اضطرت طائرة تابعة للخطوط الجوية الجزائرية، كانت في طريقها من الجزائر العاصمة إلى بيروت للعودة أدراجها، بعد 30 دقيقة على إقلاعها، إثر "خلل في نظام الضغط الجوي"، بحسب ما أفادت شركة الطيران يومها.

 

وفي 11 يناير اعترضت مقاتلة تابعة لسلاح الجو الفرنسي فوق الأراضي الفرنسية طائرة بوينغ 737، تابعة للخطوط الجزائرية، كانت تقوم برحلة بين قسنطينة (400 كلم شرقي الجزائر العاصمة)، وليون (جنوب شرقي فرنسا)، وانقطع الاتصال بينها وبين برج المراقبة الفرنسي.

 

ويومها أكدت شركة الطيران المملوكة بالكامل للدولة الجزائرية أن طائرتها اتبعت الإجراءات المعمول بها، واستجابت لكل إرشادات برج المراقبة الفرنسي.





شروط التعليق في الموقع

اضغط هنـا للكتابة بالعربية 

( لوحة مفاتيح اللغة العربية شعب بريس )

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

وضع اقتصادي متأزم بالجزائر يثير القلق قبيْل الانتخابات الرئاسية

الجزائر.. بوتفليقة يستدعي الهيئة الناخبة ويحدد 18 أبريل تاريخا للرئاسيات

ألمانيا.. طرد مئات الجزائريين المقيمين بطريقة غير شرعية

"لكسبريس" الفرنسية.. الحياة السياسية في الجزائر مشلولة

مراسلون بلا حدود تندد بظروف حبس صحافي بالجزائر

تيريزا ماي تنجو من مذكرة حجب الثقة

شكوك كبيرة تحوم حول الانتخابات الرئاسية المقبلة بالجزائر

الجزائر.. نقص حاد في الأدوية والمرضى يواجهون خطر الموت

البرلمان البريطاني يصفع ماي و يرفض اتفاق بريكست

ولاية خامسة لبوتفليقة قد تكون "كارثة" بالنسبة للجزائر





 
  

إعلانات

                
  الرئيسية اتصل بنا  اعلن معنا   تنويه   انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة