شعب بريس جريدة إلكترونية مغربية _ الأطباء المقيمون بالجزائر يهددون بالاستقالة الجماعية
    شعب بريس مرحبا بكم         البطولة الوطنية.. عقوبات تطال لاعبين وحراس مرمى ومدربين             تفاقم الأزمة الاقتصادية في ظل استمرار حالة عدم اليقين السياسي بجنوب إفريقيا             منطقة القبائل بالجزائر تنتفض ضد عرقلة مشاريع رجل الأعمال يسعد ربراب +فيديو             كيف تحوّل الوزير الرميد من مدافع عن القضاء الى مشكّك في نزاهته واستقلاليته؟            

  

إعلانات

         
 


أضيف في 13 مارس 2018 الساعة 10:57

الأطباء المقيمون بالجزائر يهددون بالاستقالة الجماعية



وقفة احتجاجية للاطباء بالجزائر العاصمة(ارشيف)


 

شعب بريس- متابعة

أعلن الأطباء المقيمون عقد جمعيات وطنية، بداية من اليوم الثلاثاء، من أجل التصويت على قرار الاستقالة الجماعية، مع الالتزام بالحد الأدنى للخدمات القانوني فقط، ردا على سياسة الصمت التي تنتهجها الجهات الوصية وغلق أبواب الحوار والتفاوض.

 

قرار الاستقالة الجماعية، حسب ما أوردته يومية الخبر الجزائرية على لسان ممثل الأطباء المقيمين، تأجل طيلة الفترة الماضية في محاولة للتهدئة وانتظار ما يمكن أن تقوم به الحكومة لصالحهم، إلا أن السياسة المنتهجة التي تحاول أن تضعهم في حالة من اليأس للعدول عن الإضراب، سيكون الرد عليها بقوة من خلال التصعيد وتنفيذ التهديدات حول الاستقالة الجماعية لهم، على أن يتخذ هذا القرار عبر انتخابات لهم عبر المستشفيات الجامعية مثلما جرت عليه العادة في مختلف المواقف التي اتخذوها طيلة فترة إضرابهم منذ أربعة أشهر.

 

الانتخابات نفسها، يضيف ذات المصدر، ستتطرق إلى خيار السنة البيضاء، وبعد أن اقتصر الاستفتاء على بعض الولايات كوهران وتلمسان، حان الدور ليكون هذا الأمر وطنيا، ليعلن 15 ألف طبيب مقيم عبر المؤسسات الجامعية تضحيته المطلقة بسنتهم الدراسية مقابل تحقيقهم المطالب المرفوعة.

 

كما قرر الأطباء تنفيذا لسياسة التصعيد وقف كل الخدمات الطبية الإضافية التي كانوا يقدمون عليها طيلة فترة إضرابهم، وتطبيق الحد الأدنى للخدمات مثلما ينص عليه القانون فقط، لأنهم طيلة الفترة الماضية، حسب المسؤول النقابي، كانوا يقومون بعمل يتجاوز الحد القانوني لهذا النوع من الخدمات، وهذا ردا على استهداف إدارة المؤسسات الصحية لهم بتجميد أجورهم وعدم دفع مستحقات خدمة المناوبة.

 

وبخصوص نتائج لقائهم، أمس الاثنين، بوزارة التعليم العالي، قال ذات المصدر  أن اللقاء فشل في احتواء مطالبهم خاصة أنها تتعدى صلاحيات وزارة التعليم العالي، وما حدث في هذا اللقاء الذي جمعهم بمديرية ما بعد التدرج المكلفة بإعداد الامتحانات، أنهم طلبوا إلغاء الرزنامة الجديدة، لأن الأطباء المقيمين أجمعوا على مقاطعتها، إلا أن وزارة التعليم العالي أصرت على الإبقاء عليها، وهي الرزنامة التي تمتد من 15 مارس إلى 12 أفريل، وهو القرار الذي اعتبره ممثل الأطباء المقيمين، محاولة من وزارة التعليم العالي زرع "فتنة" بين المقيمين، وهو ما لن تنجح فيه، لأن 15 ألف طبيب مقيم أصبحوا شخصا واحدا وما يلحق الضرر بطبيب مقيم واحد يمس بالضرورة البقية، يضيف المتحدث.

 

 





شروط التعليق في الموقع

اضغط هنـا للكتابة بالعربية 

( لوحة مفاتيح اللغة العربية شعب بريس )

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

منطقة القبائل بالجزائر تنتفض ضد عرقلة مشاريع رجل الأعمال يسعد ربراب +فيديو

تأجيل الانتخابات الرئاسية انتهاك آخر للقانون بالجزائر!

ترامب يهدد بشل الحكومة اذا رفضت تمويل الجدار مع المكسيك

إقتراح غريب لتأجيل الانتخابات الرئاسية بالجزائر!

ماكرون يعلن إجراءات أملا باحتواء أزمة "السترات الصفراء"

منظمة حقوقية ترسم صورة قاتمة عن واقع حقوق الانسان بالجزائر

خيبة أمل إزاء الانتخابات الرئاسية المرتقبة بالجزائر

الرئيس الفرنسي يغيب عن قمة مراكش

لهذه الأسباب استدعت الصين السفير الأميركي

أنباء عن مخطط خفي لتعليق الانتخابات الرئاسية بالجزائر





 
  

إعلانات

                
  الرئيسية اتصل بنا  اعلن معنا   تنويه   انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة