شعب بريس جريدة إلكترونية مغربية _ الجزائر.. استنكار حملة الاعتقالات في صفوف المهاجرين الأفارقة
    شعب بريس مرحبا بكم         أحمد أحمد.. بعض البلدان تغار من المغرب بسبب تطوره على جميع الأصعدة             تأجيل الانتخابات الرئاسية انتهاك آخر للقانون بالجزائر!             رئيس ودادية القضاة يهاجم الرميد ويتهمه بالتدخل السافر في القضاء             مجلس العموم البريطاني.. التصويت لحجب الثقة عن رئيسة الوزراء            

  

إعلانات

         
 


أضيف في 13 مارس 2018 الساعة 13:23

الجزائر.. استنكار حملة الاعتقالات في صفوف المهاجرين الأفارقة



صورة من الأرشيف


 

شعب بريس- متابعة

أعربت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الانسان والنقابة الوطنية المستقلة لمستخدمي الادارة العمومية (سناباب)، اليوم الثلاثاء، عن استنكارهما ل"حملة التوقيفات" الواسعة التي نفذتها السلطات المحلية لولاية الجزائر العاصمة، أول أمس الأحد، واستهدفت مهاجرين غير شرعيين ينحدرون من بلدان إفريقيا جنوب الصحراء.

 

وأوضحت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الانسان، في بيان لها، أن الأمر يتعلق ب300 مهاجر غير شرعي، من بينهم 10 أطفال وأمهاتهم، تم إيقافهم منذ يوم الأحد من قبل رجال أمن بلباس مدني، قبل نقلهم إلى مركز الشباب أحمد طاطا في زرالدة.

 

وقالت إنه من المنتظر أن يتم ترحيل هؤلاء المهاجرين إلى الحدود مع مالي والنيجر، في ليلة الاثنين إلى الثلاثاء، بعد حجز سبع حافلات تتسع كل واحدة منها ل 50 راكبا ، بالإضافة إلى تعبئة متطوعي الهلال الأحمر الجزائري والخلية النفسية التابعة لوزارة التضامن الوطني وكذا عناصر من الدرك من مختلف الوحدات لتأمين العملية".

 

من جهتها، قالت النقابة الوطنية المستقلة لمستخدمي الادارة العمومية إن من بين الموقوفين من دخلوا الجزائر بطريقة قانونية عبر مطار هواري بومدين، مضيفة أن " الشرطة رفضت الاعتراف بوضعهم باعتبارهم زوارا منتظمين".

 

وكانت العديد من المنظمات غير الحكومية، من بينها منظمة العفو الدولية و(هيومن رايتس ووتش)، قد نددت، في العديد من المناسبات، باستهداف يقوم على أساس عرقي في عملية ترحيل المهاجرين غير الشرعيين المنحدرين من بلدان افريقيا جنوب الصحراء من التراب الجزائري.

 

وكانت سارة ليا ويتسن، مديرة قسم الشرق الأوسط وشمال افريقيا في منظمة (هيومن رايتس ووتش) قد صرحت بأنه "لا شيء يبرر جمع الناس بناء على لون بشرتهم ثم ترحيلهم جماعيا، دون منحهم الإمكانية للاعتراض على هذا الإجراء".

 

وأوضحت أن "سلطة الدولة في التحكم بحدودها، ليست رخصة لها لمعاملة الناس كمجرمين أو افتراض أن لا حقوق لهم بسبب عرقهم أو اثنيتهم".

 

وأشارت هذه المنظمات إلى أن من بين الأشخاص المرحلين، مهاجرون أقاموا واشتغلوا طيلة سنوات بالجزائر، ونساء حوامل ورضع، وأطفال غير مرافقين بذويهم.





شروط التعليق في الموقع

اضغط هنـا للكتابة بالعربية 

( لوحة مفاتيح اللغة العربية شعب بريس )

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

تأجيل الانتخابات الرئاسية انتهاك آخر للقانون بالجزائر!

ترامب يهدد بشل الحكومة اذا رفضت تمويل الجدار مع المكسيك

إقتراح غريب لتأجيل الانتخابات الرئاسية بالجزائر!

ماكرون يعلن إجراءات أملا باحتواء أزمة "السترات الصفراء"

منظمة حقوقية ترسم صورة قاتمة عن واقع حقوق الانسان بالجزائر

خيبة أمل إزاء الانتخابات الرئاسية المرتقبة بالجزائر

الرئيس الفرنسي يغيب عن قمة مراكش

لهذه الأسباب استدعت الصين السفير الأميركي

أنباء عن مخطط خفي لتعليق الانتخابات الرئاسية بالجزائر

غموض وضبابية في المشهد السياسي قبيل رئاسيات الجزائر





 
  

إعلانات

                
  الرئيسية اتصل بنا  اعلن معنا   تنويه   انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة