شعب بريس جريدة إلكترونية مغربية _ الإقتصاد الجزائري فاسد يعتمد على الريع النفطي لتأبيد الأوضاع
    شعب بريس مرحبا بكم         أهم المعطيات والأرقام المتعلقة بمشروع القطار فائق السرعة "البراق"             البراق.. رؤية ملكية لمنظومة نقل متعددة الأنماط لمغرب القرن الحادي والعشري             الرباط.. وصول "البراق" وعلى متنه جلالة الملك والرئيس الفرنسي             جلالة الملك والرئيس الفرنسي يستقلان "البراق"            

  

إعلانات

         
 


أضيف في 9 يوليوز 2018 الساعة 12:49

الإقتصاد الجزائري فاسد يعتمد على الريع النفطي لتأبيد الأوضاع



قمع المظاهرات في الجزائر (ارشيف)


 

شعب بريس- متابعة

اهتمت الصحف الجزائرية، الصادرة اليوم الاثنين، بتبعية الاقتصاد الجزائري للمحروقات ولمنظومة الريع التي تخضع لها البلاد، وهي منظومة يتم فيها تسخير كافة إمكانيات الدولة، ممثلة في الريع النفطي، لغاية وحيدة هي الحفاظ على هذه المنظومة.

 

ولاحظت صحيفة "ليبيرتي" أنه بعد مرور 56 سنة على نيل البلاد استقلالها، ما يزال هناك الكثير الذي يتعين القيام به في مجال تنويع الاقتصاد، وخاصة إخراج الاقتصاد الوطني من التبعية للمحروقات.

 

وكشفت الصحيفة، في افتتاحيتها بعنوان "تكلفة التبعية" أن هذا الاختيار لا يمثل أمرا جديدا بالنسبة للحكومة الجزائرية، بقدر ما هو ورش يرجع إلى 20 سنة خلت. وقالت إنه ورش غير جاهز بعد ليتحقق ومن غير المحتمل أن يكون قريبا من ذلك، ما دام الانهيار الحاد في أسعار النفط منذ سنة 2014، يعيق بشكل كبير، بل ويقوض، إنجاز وتوطيد بديل اقتصادي.

 

ولاحظ صاحب الافتتاحية أن الحكومة ما تزال تأمل في ارتفاع لأسعار الذهب الأسود في الأسواق الدولية، واعدة إذا تحقق ذلك، ستعرف كيف تستعمله بشكل مفيد كثيرا، ويمكن من بلوغ إقلاع اقتصادي حقيقي، غير أن حظوظ تحقق آمالها تبقى ضعيفة، بما أن هناك عوامل خارجية، لا تتحكم فيها منظمة البلدان المصدرة للنفط، تهدد بمعاكسة هذا المسعى وبشكل جدي.

 

وأوضحت الصحيفة أن "الحمائية الاقتصادية الأمريكية ستؤثر، لا محالة، سلبا على سعر الذهب الأسود، علما بأن بوادر ذلك بدأت تظهر في الأسواق"، مضيفة أن الجزائر، التي تعتمد على النفط في توفير العملات الصعبة، ستشعر بتأثير ذلك.

 

من جهتهما، كتبت صحيفتا (الفجر) و(ليكسبريسيون) أن الجزائر ستشعر بشكل مضاعف بانعكاسات هذه الحمائية، بما أن "الحرب التجارية التي تجمع بين الولايات المتحدة والصين والكنديين، ستكون لها، بحسب الخبراء، انعكاسات على مالية البلاد، وبالتالي على اقتصادها".

 

وأوضحتا أن هذه الحرب قد تنعكس من خلال انخفاض في سعر العملة الأمريكية، الدولار، مقابل العملة الأوروبية، الأورو، وهو ما لا يمثل أفقا جيدا بالنسبة للبلدان، مثل الجزائر، التي تصدر محروقاتها بالدولار، وتسدد فاتورة وارداتها الأساسية بالأورو.

 

ولاحظت صحف أخرى أنه خلال العشرين سنة الأخيرة، التي كانت فيها عائدات الدولة الأكثر ارتفاعا، لم تتجه الجزائر إلى اقتصاد أكثر تنوعا وإنتاجية.

 

وكشفت الصحف أن الجزائر تخضع لمنظومة ريعية، أي منظومة يتم فيها تسخير كافة إمكانيات الدولة، ممثلة في الريع النفطي، لغاية وحيدة هي الحفاظ على هذه المنظومة.





شروط التعليق في الموقع

اضغط هنـا للكتابة بالعربية 

( لوحة مفاتيح اللغة العربية شعب بريس )

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

حفيظ دراجي لجمال ولد عباس.. سنفتقد تطبيلك

الوضع القائم في الجزائر يهدّد استمرارية الدولة

الجزائر.. أويحيى في قلب جدل جديد بين الحزبين الحاكمين

الجزائر.. تسجيل 23 ألف حالة إصـابة و16 وفـاة بسبب بوحمرون

إحتدام الصراع بين الأحزاب السياسية والأجنحة قبيْل موعد الرئاسيات بالجزائر

منظمة العفو الدولية تجرد زعيمة ميانمار من جائزة "الضمير"

سوء التدبير والفساد أديا إلى وضع اقتصادي كارثي بالجزائر

شكوك في الجزائر حول ترشح بوتفليقة لرئاسيات 2019

الجزائر.. مسلسل الإقالات ما يزال متواصلا في صفوف الجيش

أزمة بالجزائر بسبب الاتهامات المتبادلة بين أويحيى والطيب لوح





 
  

إعلانات

                
  الرئيسية اتصل بنا  اعلن معنا   تنويه   انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة