شعب بريس جريدة إلكترونية مغربية _ مناورات النظام العسكري تدخل الجزائر في حلقة مفرغة
    شعب بريس مرحبا بكم         السودان يبدأ تاريخه الجديد.. توقيع وثائق الفترة الانتقالية             جلالة الملك يهنئ الرئيس الغابوني ..             أبطال آسيا:حمد الله على رأس التشكيلة المثالية..             هجوم بطائرات بدون طيار على حقل نفطي جنوب شرق السعودية            

  

إعلانات

         
 


أضيف في 3 يونيو 2019 الساعة 10:58

مناورات النظام العسكري تدخل الجزائر في حلقة مفرغة



قايد صالح، الرجل القوي في الجزائر


 

شعب بريس- متابعة

أنهى المجلس الدستوري، أمس الاحد 2 يونيو، حالة الترقب بشأن رئاسات 4 يولويز، بالإعلان عن استحالة تنظيم هذه الاستحقاقات، التي يرفضها الشعب ويطالب بتطبيق المادتين 7 و8 من الدستور بشأن احترام إرادة الشعب. فرغم أنها ومنذ نهاية آجال إيداع الملفات أصبحت في حكم الملغاة إلا أن الطابع الرسمي على استحالة تنظيمها تأخر إلى غاية أمس  الأحد.

 

وأماط المجلس الدستوري، اللثام أيضا عن جزء من المرحلة المقبلة، حيث جاء في بيانه أن بن صالح سيستدعي الهيئة الناخبة مرة أخرى، وإن كان الخبير الدستوري عامر رخيلة يعتبرها "تجاوزا لصلاحياته"، حسب ما أورده موقع "كل شيء عن الجزائر".

 

وأوضح المجلس في بيانه أنه تقرر رفض ملفي الترشح المودعين لديه لانتخابات رئيس الجمهورية، التي كانت مقررة يوم 4 يوليو المقبل، وكذا استحالة إجراء هذه الانتخابات وإعادة تنظيمها من جديد، وأنه "يعود لرئيس الدولة استدعاء الهيئة الانتخابية من جديد واستكمال المسار الانتخابي حتى انتخاب رئيس الجمهورية وأدائه اليمين الدستورية".

 

وقال المجلس الدستوري، أنه استند في قراراته هاته على ديباجة الدستور التي نصت في فقرتها الثانية عشر على أن "الدستور فوق الجميع، وهو القانون الأساسي الذي يضمن الحقوق والحريات الفردية والجماعية، ويحمي مبدأ حرية اختيار الشعب، ويضفي المشروعية على ممارسة السلطات، ويكرس التداول الديمقراطي عن طريق انتخابات حرة ونزيهة"، كما استند على المواد 7، 8، 102 (الفقرة 6)، و182 و193 من الدستور.

 

وتنص المادة 7 من الدستور، على أن "الشعب مصدر كل سلطة. السيادة الوطنية ملك للشعب وحده"، وتؤكد المادة 8 على أن "السلطة التأسيسية ملك للشعب. يمارس الشعب سيادته بواسطة المؤسسات الدستورية التي يختارها. يمارس الشعب هذه السيادة أيضا عن طريق الاستفتاء وبواسطة ممثليه المنتخبين. لرئيس الجمهورية أن يلتجئ إلى إرادة الشعب مباشرة".

 

ويتضح من هذا البيان أن السلطة لم تظهر أي علامات تشير إلى أنها تستعد لتقديم تنازلات جدية، فهو لا يترك أي مجال للشك في تكرار نفس السيناريو السابق، الذي يضع مطالب ملايين الجزائريين جانبا.

 

وفي الأسبوع الماضي، دعا رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق أحمد قايد صالح، إلى "حوار جاد ومثمر" لتنظيم الانتخابات الرئاسية في أسرع وقت ممكن، دون المرور بفترة انتقالية.

 

كما أكد المجلس الدستوري على ضرورة "تهيئة الظروف الملائمة" لتنظيم الانتخابات الرئاسية و"إحاطتها بالشفافية والحياد، لأجل الحفاظ على المؤسسات الدستورية التي تمكن من تحقيق تطلعات الشعب السيد"، على اعتبار أن "الدستور أقر أن المهمة الأساسية لمن يتولى وظيفة رئيس الدولة هي تنظيم انتخاب رئيس الجمهورية".

 

غير أن ما ذهب إليه الفريق قايد صالح من قبل، والمجلس الدستوري اليوم، مرتبط بمدى توفير السلطة لهذه الشروط، لاستعادة ثقة الشعب، ولعل أهم مطلب للشعب حاليا هو رحيل بن صالح وبدوي، فبقاؤهما لا يبعث على ثقة ملايين الجزائريين، والنخب السياسية أيضا.

 

وحتى إن كان ذلك مستبعدًا جدًا، حسب موقع "كل شيء عن الجزائر"، فلا يزال اللجوء إلى خيار "دستوري" ممكنا وهو تعيين شخصية توافقية على رأس المجلس الدستوري، تتولى مهام رئيس الدولة بعد استقالة بن صالح، وهو ما يبعث على إعادة الثقة بين السلطة والشعب وفتح حوار مثمر ينتهي بانتخابات رئاسية، وهو الطرح الذي أشار إليه الكثير من السياسيين ومن بينهم رئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري.

 

والجدير بالإشارة  أن إطالة عمر الأزمة لن يخدم الجزائر ككل، لا سلطة ولا شعبا، فقد تزيد من هوة الثقة بين الجميع، وتغرق البلاد في أزمة اقتصادية باتت تكبر يوما بعد آخر ككرة ثلج.





شروط التعليق في الموقع

اضغط هنـا للكتابة بالعربية 

( لوحة مفاتيح اللغة العربية شعب بريس )

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

الجزائر.. موجة اعتقالات لمحاربة الفساد

للمغاربة الراغبين في الهجرة.. ألمانيا تخفف الإجراءات

الافراج عن السفينة الايرانية المحتجزة

السعودية.. وفاة حاج مغربي و11 حاجا جزائريا

الناشطة السعودية لجين الهذلول ترفض الإفراج عنها

الجزائر.. العطش يهدد عدة مناطق

فيسبوك استمع إلى المحادثات الصوتية لمستخدميه

غالبية البريطانيين يدعمون الانسحاب من الاتحاد الأوروبي

ضيوف الرحمان يؤدون طواف الإفاضة بالمسجد الحرام

حجاج بيت الله الحرام يستعدون لأداء الركن الأعظم





 
  

إعلانات

                
  الرئيسية اتصل بنا  اعلن معنا   تنويه   انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة