شعب بريس جريدة إلكترونية مغربية _ كيف تجني المال من غرفة نومك؟
    شعب بريس مرحبا بكم         قصة "جاسوس الحسناوات"             علامات تدل على أن زوجكِ استغلالي             كيف نطيل عمر شاشات الهواتف؟             دراسة.. أمراض في الجهاز الهضمي تزيد من خطر الإصابة بفيروس كورونا            

  

إعلانات

         
 


أضيف في 17 يوليوز 2019 الساعة 08:00

كيف تجني المال من غرفة نومك؟





 

 


شعب بريس – متابعة

اكتشفت “إلين بوندي”، أن هناك فجوة في السوق تمنعها من شراء الحلي الصغيرة اللامعة المعروفة في عالم الإكسسوارات باسم “الجليتر”، بأسعار معقولة، كما أن تصميماتها المميزة في المجوهرات غير متوفرة دائما، ومن هنا كانت الفكرة.

 

أسست “إلين”، من بارمينغ في كينت، بإنجلترا، “روز وسباركل” في عام 2017، هي ليست شركة بالمعنى المعروف، حيث أن مقرها هو غرفة نومها، والآن، وبعد مرور عامين، تشحن “إلين” ما يصل إلى 75 طلباً يومياً إلى 38 بلداً.

 

تمكنت “إلين” من أن تصبح خامس أعلى بائع في العالم على تطبيق “ديبوب” الذي يضم 13 مليون مستخدم، ليكون واحدا من أكثر تطبيقات التسوق الاجتماعي شهرة، حيث سمح للناس بالشراء وبيع المنتجات باستخدام هواتفهم الذكية.

 

قالت عن ذلك: “إن الوصول إلى المركز الخامس في تصنيف ديبوب العالمي هو إنجاز كبير بالنسبة لي، لم أكن أحلم أبدًا بأن متجري على الإنترنت سينمو بهذا الحجم الكبير، استخدام وسائل الإعلام الاجتماعي كشكل من أشكال التسويق هو شيء مفيد جدا؛ لأن جمهوري المستهدف هو الشباب الذي يلتفت إلى تطبيقات مثل (إنستقرام) و(ديبوب) للبحث عما يلهمهم، يمكنك حقًا بدء وإدارة الأعمال التجارية من غرفة النوم الخاصة بك”.

 

رغم كل ما سبق، لا يمكن إطلاق لقب “سيدة أعمال” على “إلين” إذ أنها في الـ19 من عمرها، وبدأت المشروع في عمر الـ17، فهي أميل لتكون “فتاة أعمال”.

 

الفتاة المراهقة تدرس الجغرافيا في جامعة كوفنتري، وفي البداية كانت تبيع أفكار مثل كرة الديسكو من الجليتر وما إلى ذلك، قبل أن يتوسع عملها ليضم مجال التجميل، وقد بدأت مؤخرا في إنتاج منتجات الأظافر مثل وضع المجوهرات الصغيرة على الأكريليك، فازدهر عملها وتوسع نطاقه، وهي تجمع وتصور وتسوق للأغراض وتبيعها بنفسها “ديبوب”.

 

بحسب موقع “ديلي ميل” البريطاني، أوضحت “إلين” أن “سباركل أند روز” يدر عليها المال الكافي لكي تكمل مصاريف تعليمها الجامعي).

 

وتخطط “إلين” في العام المقبل إلى توسيع نطاق عملها أكثر، وتحسين معدات التصوير الفوتوغرافي التي تستخدمها، وقالت: “حلمي الوظيفي يكمن في العمل في مجال تسويق المنتجات التجميلية، أو كتابة المحتوى ولكن إذا ازدهرت روز وسباركل أكثر، سأعمل عليها بدوام كامل، وسأحاول دائما تعزيز إنتاج المنتجات بأسعار معقولة”.





شروط التعليق في الموقع

اضغط هنـا للكتابة بالعربية 

( لوحة مفاتيح اللغة العربية شعب بريس )

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

قصة "جاسوس الحسناوات"

كل ما يجب معرفته عن لقاح "أسترازينيكا-أكسفورد"

هل تتخلى الدوحة عن الإخوان بعد التقارب بين مصر وقطر ؟

أكثر الوظائف المطلوبة في عام 2021

فرنسا تلزم المسافرين الأوروبيين باختبار سلبي لكورونا

أغلى منزل في العالم

عاش في المطار 3 أشهر وتحول "مديرا" بعد "صدفة عجيبة"

حريق مهول في معهد لإنتاج لقاح فيروس كورونا بالهند

أول ظهور علني للملياردير الصيني "جاك ما" منذ ما يقرب 3 أشهر

منحوس تخلص من قرص تخزين عليه "ملايين الدولارات"





 
  

إعلانات

                
  الرئيسية اتصل بنا  اعلن معنا   تنويه   انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة