شعب بريس جريدة إلكترونية مغربية _ ما هي العلاقة بين الجوع والقدرة على اتخاذ القرارات؟
    شعب بريس مرحبا بكم         سلالات جديدة للإنفلونزا تضاف خريفا إلى الفيروس التاجي             تويتر يتدخل بعد ما جرى لبايدن وأوباما             الدار البيضاء .. توقيف متورط في عدم الامتثال ومحاولة قتل شرطي             العثماني يجتمع بممثلين عن فيدرالية التعليم الخاص بالمغرب            

  

إعلانات

         
 


أضيف في 27 شتنبر 2019 الساعة 04:00

ما هي العلاقة بين الجوع والقدرة على اتخاذ القرارات؟



صورة من الأرشيف


 

 


شعب بريس –متابعة

دراسة تحذر من اتخاذ القرارات على معدة فارغة، حيث تربط بين إحساس الجوع وبين الفشل في الذهاب للرأي الصائب في أغلب الأوقات.

 

الجوع واتخاذ القرارات

في وقت يربط فيه البعض بين عدم تناول الطعام لوقت طويل، وبين الإحساس براحة المعدة وبالتالي القدرة على التفكير بشكل أكثر تركيزا، تأتي دراسة حديثة لتكذب ذلك الاعتقاد، وتشير إلى ضرر يؤثر بالسلب على اتخاذ القرارات الصائبة.

 

توصلت الدراسة التي أجراها باحثون من جامعة دندي في اسكتلندا، إلى أن سيطرة الجوع على شخص ما، يدفعه إلى اتخاذ قرارات تبدو صحيحة حينئذ، لكنها ليست كذلك على المدى البعيد، وفقا لبينجامين فينسنت، الباحث المسؤول عن الدراسة.

 

يقول بينجامين: “ينصب تركيزنا عند الإحساس بالجوع على المكافأة المنتظرة، والمتمثلة في الطعام، لذا لا يمكن للشخص حينئذ إلا أن يلجأ للقرارات قصيرة الأجل، ما يذكرنا بتجربة مارشميلو الشهيرة، التي دفع الطعام خلالها المشاركين إلى اتخاذ القرارات السيئة”.

 

الدراسة

خضع نحو 50 متطوعا خلال تلك الدراسة لمجموعة من الأسئلة، بعضها بعد تناول الطعام بنحو ساعتين، والأخرى بعد مرور 10 ساعات كاملة من الصيام عن الأكل، حيث تم تخيير المتطوعين أحيانا بين الحصول خلال تلك المدة على مكافآت بسيطة مثل طعام أو أموال، أو الانتظار من أجل الحصول على مكافآت أخرى أفضل.

 

يقول الباحث بينجامين فينسنت، بناء على نتائج الدراسة الأخيرة: “سواء كنت صائما عن الطعام، أو قمت بتجاوز وجبة أو أكثر نظرا لانشغالك، عليك أن تدرك أن الاحساس بالجوع من الوارد أن يؤثر على القرارات التي تقوم باتخاذها في هذا الوقت”.

 

يشير الخبراء إلى بعض الأطعمة والمشروبات التي يمكنها سد الجوع أثناء الانشغال في العمل، حتى يصبح المرء أكثر قدرة على اتخاذ القرارات خلال تلك الفترات الطويلة، حيث تأتي الأكلات المزودة بالألياف الغذائية والبروتينات والدهون الجيدة، لتقلل من الإحساس بالجوع، كما تمنح المرء الطاقة والتركيز.

 

في النهاية، ينصح الباحثون بعدم الوصول لمرحلة الجوع الشديد، التي تمتص طاقة العقل والجسم في وقت واحد، مع العلم بأهمية تأجيل اتخاذ القرارات حتى يحصل الإنسان على الوجبة المثالية، التي تجعله أكثر قدرة على التركيز ومن ثم الوصول للقرار الصائب.

 

 





شروط التعليق في الموقع

اضغط هنـا للكتابة بالعربية 

( لوحة مفاتيح اللغة العربية شعب بريس )

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

صفات الموظف المتميز

علماء يتحدثون عن "مدى شدة" الموجة الثانية من كورونا

أطفال العالم في خطر.. "تحذير" من أضرار يتعذر شفاؤها

هل يمكن للمواد الكيميائية في واقيات الشمس أن تسبب السرطان؟

دراسة: المتعافون من كورونا يعانون أعراضا طويلة الأمد

تأثير الكافيين على جسمك

منظمة الصحة العالمية تعلنها: لا لقاح قبل 2021

دراسة علمية.. العلاقة بين عادة النوم ومرض الزهايمر

ما هي سلبيات عدم ظهور أعراض كورونا؟

الشعور بالألم في هذا الجانب من صدرك قد يعني أنك في خطر





 
  

إعلانات

                
  الرئيسية اتصل بنا  اعلن معنا   تنويه   انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة